ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

الفواحش المعلنة العيش مع رمضان كورونا لم تأت لتقتل الربوبية في القرآن الحياة الطيبة المقام العالي الضربة الثانية من دقائق التفسير خلق التسامح مشروع العربية أمام البرلمان

مسار الصفحة: الرئيسية / نسمات إيمانية / ليلة الدخلة

ليلة الدخلة

مقال الأسبوع

 ليلة الدخلة   :

زرته  معزياً  بعد وفات زوجته بعد عشرة دامت  خمسة وثلاثين عاماً .

قلت  له :  لماذا كل هذا الحزن ؟!!

قال لي : تلك امرأة : ( أصلية ) أي :

زوجة مثالية . قلت له : كيف هذا ؟!

  قال لي في الأيام الأولى من زواجنا . طرحتُ أمامها المنهج الذي ينبغي لنا مراعاته  في مسيرتنا المستقبلية ، في حياتنا الزوجية .

فقلتُ لها  : أنت على علم بحجم المفاسد التي اجتاحت مجتمعاتنا ، حتى أنها اقتحمت علينا غرف نومنا ، شئنا أم

أبينا . حتى بلغ تأثيرها أن أوصلت نسبة

الطلاق الى 56٪ .

اهتمامك بالظاهر من قصَّات الشعر ، والمساحيق وحمر الشفاة وتطويل أظافرك ، وصوالين التجميل ، وتلوين الشعر ، والقصات على طريقة  الموضة الفرنسية ، والملابس المحزقة عند  الخروج  ، وتنويع فساتينك في كل

مناسبة .

كل ذلك لا يطيل أمد العشرة ، ولا يقدم إضافات جديدة ، للأنس ، والمودة ودفء العشرة ، والمحبة والحياة الطيبة

يكفيني أن أراكي مثل ما أنت عليه الآن بعد أن ظهرت بشرتك على طبيعتها بعد أن أزلت  كل هذه المساحيق التي غطت ملامح بشرتك .

الذي يهمني في علاقاتنا الزوجية أن تريني الجانب الإنساني في التعامل ، أريد منك

أن تتفهمي معنى :-

(( وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ )) .

أريد منك أن تعرفي ، لماذا اختار رسول الله – صلى الله عليه وسلم – أن تُنصب  له خيمة بجوار قبر زوجته  خديجة عند فتح مكة ، بعدما انهالت  عليه طلبات الاستضافة في بيوتات أهل مكة .

أريدك أن تعرفي أيضا ، لماذا يقوم رسول الله من مقعده : لتجلس  تلك العجوز  التي قدمت إليه من مكة  .

حينما  قالت  عائشة :  لماذا كل هذه الحفاوة وكل هذا ،الاهتمام بهذه المرأة ؟!

قال لها : انها كانت تأتينا أيام خديجة .

ذكرته  زيارتها ،  بأيام خديجة .

قالت :  خديجة ، خديجة ، والله أبدلك خيرا من تلك العجوز  ، رد عليها بكلام نبوي

طويل عن شخصية خديجة .

لا يتسع المجال للاسترسال .

أما أنا : فسيكفيكي مني أن أكون :  مستحضراً رقابة الله تعالى  بصحبتي  معك ، كما ورد في الآية الكريمة السابقة

المطالب العالية

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.