ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

آخر الأيام لحظة فراق سيدة القصر ظلمات بعضها فوق بعض سبل الوصول لذة العبادة العالم المتحضر تذكرة رمضانية عآمة مصطفى محمود وصاحب الخمارة أخلاقيات؛(لا إله إلا الله) الفلاح والخسران

مسار الصفحة: الرئيسية / نسمات إيمانية / ظلمات بعضها فوق بعض

ظلمات بعضها فوق بعض

آخر الاسبوع

ظلمات بعضها فوق بعض

: لعل قائلاً يقول : كيف ترى أن هناك خراباً ، ونحن لا نشهد عندهم  إلا تقدماً وعمراناً ، في كل مجالات الحياة ، الأوربية والأمريكية ؟ !
يقول الدكتور عبدالله دراز (خريج السربون فرنسا) قبل عشرون  عاماً :   الواقع أن النشاط الحضاري في هاتين القارتين ، قد ركّز على الجانب المادي ، الذي يمنح الحياة  متعاً أفضل ، من الطعام ، والشراب ، والخدمات .
أما الجانب الأخلاقي فقد تخلف كثيراً ، لا سيما بعد أن  وُكل أمر الحياة بكل أبعادها ، إلى حكم العقول الالكترونية : فهي التي تأمر وتنهى وتعطي وتمنع . لقد أصبحت الحياة أرقاماً حسابية ، خلواً من أي قيمة إنسانية !!
فمن الممكن قطعاً أن نسلّم أنه من العسير أن تجد الأخلاق لها مكاناً ، في عالم يقيس كل شئ بمعيار مادي .
أما نحن هنا في أرض العروبة والإسلام ، فما زلنا أقرب إلى تدارك هذا المنزلق الخطير ، فالمصلحون  لدينا جادون في البحث عن مفهوم أخلاقي يتناسب مع واقعنا  وتراثنا .
وعقلاؤهم يسلّمون قطعاً : أن الإسلام  هو الحل الأمثل لكل ما تعاني منه الإنسانية ، أوربية وغير أوربية من أزمات مستجدة   
ولكن من ذا الذي  يفتح الأعين على نور الحقيقة  ؟ وكيف لهم اختراق جدار التعصب والكراهية التي تجذّرت في عقول أجيالهم عبر التاريخ ؟ !!.   ولقد شاهد العالم مؤخراً أزمة إيطاليا  التي تعرضت لضربة طاحنة مع آفة  كورونا ، وقد استنجدت بحلفائها في الإتحاد الأوروبي ، ولكن  تخلوا عنها  بل تعدى الأمر الى سرقة  معدات التنفس الطبية التي وصلت إليها من الصين .
ولقد تبادلوا الإتهامات مؤخراً ، بأن جرثومة كورونا من تدبير بعض الدول ، لتحقيق مكاسب اقتصادية ، وسياسية ، وقد طلبوا من الأمم المتحد عقد لقاء  عاجل لمناقشة هذا الأمر .
هذه هو الوجه الحقيقي للحضارة المادية المعاصرة  الخالية من القيم الأخلاقية ، نراها عياناً على المكشوف ، في هذه الأزمة الصعبة .
المطالب العالية

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.