ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

ماالذي بلغ بك ماأرى إسأل أي ديمقراطي ميزان التعامل رؤيا منامية في عرفات طيب العيش الحياة مع القرآن المؤثرات على الفطرة الإبتلاء بالكرامات قيم قرآنية عليا أنوار في مواطن ثلاثة

مسار الصفحة: الرئيسية / نسمات إيمانية / أحوال تحت الصفر

أحوال تحت الصفر

الأسبوعية   ‬

أحوال تحت الصفر  

: قال أحد المتأملين في حركة الحياة :  من منا ليس فقيراً إلى الله ؟!
إن الإرصدة  والجاه والمنصب : لا تعفي أحداً من : الشيخوخة والهم  والغم ، والمرض والموت  : بل هي الداء العضال .
إن السيد وخادمه يمرضان  بالقلب    ويمران بنفس الأعراض ، بل نرى أن السيد يعاني دائماً أكثر من الخادم . ويصاب بالقلق والتوتر ، والأرق ، خوفاً على دنياه ، فيزيده مرض على مرض .
ويستنجد بعشرات الأدوية والعقاقير ، ويجمع حوله أمهر الأطباء . ولو قيل له : علاجك في كوكب زحل  لرحل الى هناك  ، ولدفع كل  ملايينه ، التي جمعها من الفساد والرشوة : قرباناً  لنيل الشفاء .
 وخادمه ، قد يتعافى وهو في غرفته ، ينام قرير العين تحت درج السلم ، لا يتأسف على فراق دنياه ولا يقلق  على شئ يتركه خلفه لأنه لا يملك شئ . 
من منا ليس فقيراً إلى الله ، وهو يولد محمولاً ، ويذهب إلى قبره محمولاً  وبين الميلاد والموت : تموت خلاياه كل يوم .
وأين الأباطرة ، والأكاسرة ، والقياصرة  وهم  وإمبراطورياتهم آثاراً ، وخرائيب تحت الرمال  .
وقد ترى الزعيم الكبير ، والصعلوك  الشحات  يدفنان  بجوار  بعضهما ، لا طبقية ولا تميز  ولا مناطقية : في المقابر ، الكل تحت التراب  .
الله عاتب نبيه المصطفي ، لأنه انشغل بزعماء قريش ، ولم يلتفت لإبن أم مكتوم الأعمى : فهو عند الله أعلى شأناً من أبي لهب والوليد ابن المغيرة .
قال تعالى :  ( عبس وتولى أن جاءه الأعمى وما يدريك لعله يزكى أو يذكر فتنفعه الذكرى ) .
المطالب العالية  أبو نادر

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.