ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

كلاهما عظيم أمريكا تمنع تعاطي الخمور هذه هي القضية الكل يركض الإسلام والرجعية تأمل ودقق كلام نفيس تأمل الشهوة الخفية الصيام في عيون المحبين حكمة‬⁩ بالغة

مسار الصفحة: الرئيسية / نسمات إيمانية / سيادة الرجل الأبيض

سيادة الرجل الأبيض

الأسبوعية‬

‫سيادة الرجل الأبيض : ‬

عندما قال برتراندرسل الفيلسوف الإنجليزي المعاصر : إن سيادة الزجل الأبيض قد انتهت .

لم يقل ذلك لأنه قد خلا من : العلم أو فرغ من التقدم المادي ، أو توقف عن الصعود الدائم ، في عالم الإنتاج ، وغزو الفضاء.

ولكنه قال ذلك : لأن الرجل الأبيض قد فرغ من الداخل . فرغ من العقيدة الصالحة ، فرغ من الروح ، فرغ من الأخلاق ، بمعناها الإنساني الواسع

لا بمعناها النفعي الضيق ، الذي يمارسه الغرب في وقته الحاضر .

ولو كان التقدم العلمي له انعكاسات في جانب القيم ، لوجب أن يرتفع 

الغرب الْيَوْمَ ، إلى القمة الإنسانية العليا في كل ميدان من ميادين السلوك البشري .

ولما وجد هذا التردي الكريه الذي يطل به الغرب على العالم الْيَوْمَ : التمييز العنصري ، التدخل في شئون الآخرين الإنحلال الخلقي .

الإنحطاط الروحي .

والصراع الكريه على التوسع في مناطق النفوذ ، والتملك على حساب الكرامة البشرية ، والفزع المدمر الذي يعيشه العالم من خوف الحروب والهلاك .

وما أتفه تلك الكذبة الكبيرة : أن الطائرة قد قربت أقطار العالم بعضها إلى بعض ثم أحس الناس بقرب المكان ووحدة الإنسان  دعونا ننظر  : هل يسود العالم السلام بعد هذا التقارب المكاني ؟ .

أم ازدادت مساحة النزاع البشع وانتشرت بؤر الصراع ، إنها في الحقيقة المشاعر من الداخل ، وليست الطائرة وليست الصواريخ ولا شبكة التواصل الإجتماعي التي تقرب الروابط .

إنها العقائد التي هي أضخم شئ يحرك النفس من الداخل ، إنه العبودية لله : هي  التي تطهر النفس من الداخل ، ويستمد منها التوازن الروحي لأنها نفخة من روح الله .

المطالَب العالية 

أبو نادر

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.