ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

إفتح قلبك همسة إيمانية كظم الغيظ ميزان القيم سيادة الرجل الأبيض صنّاع الحرب الكل سائر إلى الله عوامل التمكين هيمنة القوة حضارة بلا أخلاق

مسار الصفحة: الرئيسية / من روائع التفسير / حالنا بين الأمم

حالنا بين الأمم

آخر الأسبوع 

حالنا بين الأمم : ‬

‫( لَوْ أَنفَقْتَ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا مَّا أَلَّفْتَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَٰكِنَّ اللَّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ ۚ إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ )

‬‫كانت الأمة العربية قبل الإسلام من أعرق الأمم في الشقاق والتفرقة والعداء ، ثم ظهر الإسلام فألف الله بهذا الكتاب قلوبهم .‬

حالهم اليوم :- 

فانظر إلى حالهم اليوم ، بعد أن عادوا إلى ماضيهم  وأعرضوا عن تفهم منهج الله وتطبيقه في حركة الحياة ماذا حل بهم ؟‬

‫سادت بينهم ظاهرة التفرق والكراهية والحقد والحسد . تراهم في اللقاءات ، يتظاهرون بالمودة ، والعناق والإبتسامات ، وعبارات الثناء،

وبعد قليل ترى التراشق الإعلامي ، والإتهام بالموآمرة ، والعمالة ثم سحب السفرا، أو تقليص عدد الموظفين . ‬

‫هل يُرجى أن يعودوا متآلفين متحابين ، قبل أن يعودوا إلى كتاب الله : لعله ذلك ضرب من الخيال .‬

‫طلب الرشيد من الليث – أحد كبارالفقهاء – كلمة مختصرة ، عن أحوال الأمة ؟‬

‫دقق وتفهم‬

قال له : ‬( إذا طابت العين وصلحت طابت السواقي جميعهاً )‬

‫المطالب العالية

أبو نادر

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.