ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

الكل سائر إلى الله عوامل التمكين هيمنة القوة حضارة بلا أخلاق أخلاقيات لا إله إلا الله آخر الأسبوع غار حراء لماذا لاتستجيبون لدعواتي هذا هو الغرب اليوم مشاهدات

مسار الصفحة: الرئيسية / نسمات إيمانية / دعاة التحرر

دعاة التحرر

آخر الأسبوع ‬

دعاة التحرر : 

من المعلوم : أن المعايير الأخلاقية التي يتصف بها الطغاة المتجبرون ، مطردة عبر الزمن .

فتجد أعداء الرسالات ، والشرائع السماوية ، في الأمم السالفة ، كانوا يتهمون الأنبياء ودعاة الإصلاح بأنهم مسحورون أو مجانين .أو قد أصابهم مس من أصنامهم .

 أما الآن ، فأعداء الدين يتهمون الإسلاميين بأنهم : إرهابيين ، وسطحيين ، ومتشددين ، ويرفضون معطيات الحضارة المادية المعاصرة .

 ولا يفقهون السياسة والعلاقات الدولية .

فهم يريدون أن يعيش الناس في 

الكهوف،والشعاب ، مع الحيوانات .كما كان أسلافهم .

وأن الدين الإسلامي ، لا يناسب العصر  فقد نزل لمعالجة قضايا ، أمة بدوية صحراوية  ، رعاة النوق والشياه وقد انتهى دوره .

فهل من المقبول عقلاً : أن يمنع هذا الدين ، شرب الخمور ، والزنا ، والربا ، والحرية الشخصية المطلقة من كل القيود .

بعد أن تداخلت الحضارات وأصبحت الشعوب كالقرية الواحدة .

هذا هو شعار  أعداء الإسلام ، ودعاة التحرر ، قديماً وحديثاً .

ومنهم من ذهب ومنهم من بقي ، ولكن الإسلام يزداد انتشاراً . وقبولاً في العالم ، عبر الزمن .

حتى أن أحد المفكرين الغربيين قال إن إسم أوربا  سيتغير اسمها بعد نصف قرن بإسم أوروبا العربية .

المطالب العالية .

أبو نادر 

 

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.