ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

المصحف في مجلس العموم الإمهال سنة ماضية الطريق الى الله مصارع الظلمة كيف تفهم الحكمة ؟ ومضات إيمانية من طرابلس إلى صنعاء لماذا الجزيرة العربية فطرة العبودية تبعات الفساد

مسار الصفحة: الرئيسية / نسمات إيمانية / الساعة الأخيرة

الساعة الأخيرة

الساعة الأخيرة

أشراف قريش : عتبه بن ربيعه ، وشيبه بن ربيعة ، وأبو جهل بن هشام ، وأميه بن خلف ، وأبو سفيان ابن حرب ، كانوا في مجلس ابو طالب ، في ساعته الأخيرة لحسم الموقف مع ابن أخيه محمد في قضية الرسالة .

فقالوا يا أبا طالب إنك منا حيث قد علمت  ولقد حضرك ما ترى ، وقد علمت الذي بيننا وبين ابن أخيك فادعه ، فخذ لنا منه ، وخذ له منا ، ليكف عنا ونكفّ عنه ، وليدعنا وديننا ، ولندعه ودينه .

فبعث إليه عمه ، فقال : ياابن أخي ، هؤلاء أشراف قومك قد اجتمعوا اليك ، ليعطوك وليأخذوا منك ، قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ ( نعم كلمة واحدة تعطونها تملكون بها العرب ، وتدين لكم بها العجم .

فقال أبو جهل : نعم وأبيك وعشر كلمات ، قال : ( تقولوا لا إله إلا الله ، وتخلعون ما تعبدون من دونه ) ، فصفقوا بأيديهم ، ثم قالوا : يامحمد أتريد أن تجعل الآلهة إلهاً واحداً ، إن أمرك لعجيب !! .

ثم قال بعضهم لبعض : إنه والله ما هذا الرجل بمعطيكم شيئاً مما تريدون ، فانطلقوا وامضوا على دين آبائكم ، حتى يحكم الله بينكم وبينه ، ثم تفرقوا .

وقد لقي معظم هؤلأ حتفهم في معركة بدر ، بعد أن كونوا مجلس مواجهة مع صاحب الدعوة ، وأعلنوا الإستنفار في مكة ، واشعلوا الحرب على كافة الأصعدة .

المطالب العالية :

 @abonader

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.