ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

الجاهلية المعاصرة خواطر إيمانية أخلاقيات لاإله إلا الله إلى أين ؟ التوحيد تذكرة قضية قرآنية لا تتغير طلب الرفعة والعز الأسوار الغليظة عظمة هذه الأمة

مسار الصفحة: الرئيسية / نسمات إيمانية / آخر الاسبوع – ٣١

آخر الاسبوع – ٣١

آخر الاسبوع – ٣١
تصحيح المفاهيم : –
قالوا : ان طريق الخلاص من التردي الذي تعيشه الأمة الإسلامية : هو تصحيح المفاهيم  الإسلامية ، وخصوصاً مفهوم كلمة التوحيد (لا إله إلا الله) .
وإذا قلت لهم هذه العبارة : يفتح كثير من الناس أفواههم من العجب ، كيف هذا ؟ :
لأن عند بعضهم أن طريق الخلاص هو محاربة الفقر ، والجهل ، والمرض .
وعند البعض الآخر هو : إزالة التخلف الحضاري بالتكنلوجيا .
وعند بعضهم : إصلاح الأخلاق المنهارة : الرشوة ، والكذب والنفاق والإهمال ، وموت الضمير وعدم المبالاة .
وعند بعضهم : جمع الكلمة وتوحيد الصف وإزالة البغضاء ، وتغليب المصلحة العآمة .
ويمكن أن يقال : نحن نوافق على هذا كله ، ولكن كيف لنا ذلك ؟ ! .
قال أحدهم : جرَّبت الأمة ذلك خلال قرن كامل من الزمان أن تصلح هذا كله : فُتحت المدارس والمعاهد والجامعات وأنشأت  مصانع ، وأمتلأت الطرق بالسيارات والبيوت بالثلاجات والسخانات ، والتليفزيونات ، أُقيمت  كل هذه المعالم ولكن زادت مشاكل الأمة .
وقال بعضهم : إن طريق الخلاص هو تصحيح المفاهيم الإسلامية ، بدأً بمفهوم لا إله إلا الله ، حتى ولو تعجب المتعجبون ، وإن أنكر المنكرون .
حين كانت الأجيال الأولى من المسلمين تدرك مفهوم : (لا إله إلا الله) على حقيقته ، وطبقته في واقع حياتها ، كانت هي الأمة الملكَّة في الأرض ، وكانت هي الأولى في العالم
وكانت هي أمة العلم والحضارة ، وأمَّة القيم الأخلاقية وتمكنت من إسقاط أكبر امبراطوريتين في العالم : الروم والفرس .
فإذا قامت الأمة بمقتضيات لا إله إلا الله ، فستختفي رشاوي كبار الموظفين ، والسرقات وستختفي ظاهرت المحسوبية ، والنفاق ، والكذب ، والغش ، وقلة الأمانة . وستظهر الجدية في العمل ، والوطنية بكل أبعادها . وستعود الأمة الى سابق عهدها .
المطالب العالية .sabonader@

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.