ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

الجاهلية المعاصرة أخلاقيات لا إله إلا الله صفة الأخيار أهل النور والصفاء النظرة الخائنة هياج الشهوات لا طمأنينة ولا قرار إضاءة المرتقى العالي سبل السلام

مسار الصفحة: الرئيسية / نسمات إيمانية / النظرة الخائنة

النظرة الخائنة

هذا الأسبوع

النظرة الخائنة النافذة الأولى من نوافذ الفتنة : قوله تعالى : ( يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور ) .

قيل : إن خائنة الأعين تشمل أبعد من النظر المباشر ، ليصل إلى ٩٠ درجة يميناً وشمالاً بدون تحريك الرأس ، وإنما تحريك حدقة العين .

بحيث أن الطرف المقابل قد لا يلاحظ هذه اللحظات منك ولكن الله مطلع على ذلك .

متابعة ومراقبة مُطبقة : لا أحد يفلت مما يجول في خاطره من حيل .

يقول أحد المفسرين الكبار : إن الإسلام يهدف إلى إقامة مجتمع نظيف ، لا تهاج فيه الشهوات ، فعملية الاستثارة المستمرة والنظرة الخائنة والحركة المثيرة ، والزينة المتبرجة والجسم العاري كلها هي التي تهيج ذلك السعار الحيواني المجنون .

غض البصر من جانب الرجال أدب نفسي ، ومجاله الاستعلاء على الرغبة في الاطلاع على المحاسن والمفاتن في الوجوه والأجسام كما أن فيه اغلاق للنافذة الأولى من نوافذ الفتنة والغواية .

والنساء مطالبات أيضاً بأن لا يرسلن بنظراتهنّ الجائعة المتلصصة ، ليستثرن كوامن الفتنة في صدور الرجال ، ولا يبحن فروجهن إلا في حلال طيب ، من خلال علاقة شرعية أباحها الله تعالى .

المطالب العالية

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.