ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

انشراح الصدر وراحة البال غريب في عالم الغربة عند إشارة المرور كظم الغيظ الميزان لماذا كل هذا الصراخ ؟!! درس من خارج الحدود العيادات النفسية لماذا ؟ النزعة العدوانية من نفائس المعاني

مسار الصفحة: الرئيسية / نسمات إيمانية / النفس المتسامحة

النفس المتسامحة

كلمة هذا الأسبوع : (١ – ٢)

النفس المتسامحة :

يقول أحد العارفين عن مضامين قيم الدين : إذا سمعت كلمة نابية من أخيك ، أو قرأت له مقالة قادحة فيك ، أو شتمك وآذاك  ولم يواسيك في وقت حزنك.

فلا تستعجل في الرد ، بل التمس له عذراً .

وإذا قلت : لماذا كل هذا التسامح ، والتقصير ؟ !  قيل : هذا من فن

التعامل ،

لأن بموقفك هذا : سوف تُنهي المشكلة من أصلها ، وإن لم تفعل فسوف تبقى حزيناً مُكدراً ، مهموماً بائساً :

تحاسب هذا ، وتقاضي هذا ، وتحقد على هذا ، وترد على هذا وتنتقم من ذاك .

حينها تتحول حياتك إلى أزمة حقيقية ، وحزمة من المشكلات .

كما قيل في فلسفة الحياة :

ما أحسن النفس المتسامحة ، لأن صاحبها يعيش في أمان وفي اطمئنان وسكينة ، مرتاح البال في انسجام مع ملكاته .

أما النفس الناقمة الثائرة الغاضبة ، فصاحبها يعيش في كدر وخذلان ، وأزمة خانقة .

قال الله تعالى : –

(.. وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ) : هذه الثمرة التي توصلك إلى درجة المحسنين ، الذين يحبهم الله تعالى .

انتظر  التكملة الأسبوع القادم  : ( ٢ – ٢ ) .

فن المعائشة .

المطالب العالية

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.