ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

إلى عرفات / 6 قطوف إيمانية الفطرة الإيمانية رحلة الحج/5 العقائد الاستراتيجية القتالية رحلة الحج / 4 رحلة الحج / 3 رحلة الحج  : ( 2 – 2 ) إلى عرفات / 1 خُلُق الصمت

مسار الصفحة: الرئيسية / نسمات إيمانية / عالم الشياطين

عالم الشياطين

مقال الأسبوع ‏

عالم الشياطين :-

الشيطان : هو كائن خارق للعادة يُعتبر تجسيداً للشر في كثير من الثقافات والأديان باختلاف المسميات .

كيف يتحول الأخيار إلى أشرار ؟ !  :

يقول صاحب المنار : أنه ثبت في

وحي الله تعالى إلى رسله ، أن في

عالم الغيب خلقاً خفياً اسمه ‏الشيطان .

‏لا تدركه حواسنا ، له أثر في نفوسنا ، فهو يتصل ‏بها ، ويقوي داعي الشر فيها ، بما سماه الشرع :

( ‏وسواساً ، ونزغاً ، ومساً ) ، ونحن

نجد أثر ذلك في أنفسنا ، وإن لم نجد مصدره .

 (‏ وَإِمَّا يَنزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ ۚ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ )

وقد شبه بعضهم تأثير  هذه الشياطين الخفية في الأرواح بتأثير  المكروبات  الخفية في الأجساد ، ويجري في أجسادنا مجرى الدم ، ويُستعصى على

المجاهير  الدقيقة ان تكتشفه .

 فليس في مقدورنا إلا أن نراقب أفكارنا وخواطرنا ، ولا نغفل عنها ، كما نراقب ما يحدث في أجسادنا من تغيرات مرضية فنبادر إلى علاجها .

فمتى فطنا بميل من أنفسنا إلى الشر ، أو الباطل عالجناه : بما وصفه الله تعالى لنا من العلاج في هذه الآية : ( فاستعذ بالله إنه سميع عليم ).

لأنك لا تراه وهو يراك ويعلم كل مشاكلك .

ويعلم نقاط ضعفك ، أي انه بنك معلومات عن كل ما تحب وتكره .

وبناءً عليه : ليس أمامك إلا الرجوع

الى الله ليخلصك من شره .

المطالب العالية

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.