ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

انشراح الصدر وراحة البال تزكية دعاء المضطر أفضل الأعمال ‏حسن التعامل مُثل عليا وقيم سامية المغالاة في التقبيح هيمنة القوة جبل جمدان اُصمت مع الغضب

مسار الصفحة: الرئيسية / نسمات إيمانية / انشراح الصدر وراحة البال

انشراح الصدر وراحة البال

مقال الأسبوع :

انشراح الصدر وراحة البال : -‬

‫‫يوجد ثلاث أسس لمن أراد : الشفاء والعافية وانشراح الصدر  وراحة البال وهي :-‬

‫الأول : الاتصال بالله تعالى، وعبوديته ‬وطاعته ، واللجوءُ إليه  وهي مسألة الإيمان الكبرى ، أو كما قيل :  في الاصطلاح الشرعي (الفقه الأكبر)  .‬

وفي شأن هذا الأمر :

لا بأس من ذكر مقالة للشافعي رجمه الله ، وهي تتعلق ، بشكواه الى شيخه وكيع

فقال  : ( شكوتُ إلى وكيعٍ  سوء حفظي

فأرشدني إلى ترك المعاصي .

وقال : اعلم أن العلمُ نور ونور الله لا يؤتى لعاصي ).

قيل ؛ إن الذي ألم بالشافعي : أنّه في مرة مرّت من أمامه امرأة ورأى جزءًا من قدمها، من دون أن يقصد، فعاد إلى شيخه وكيع، وأخبره بالذي تذكره

فقال له وكيع: إنّ هذا هو السبب من دون شك، فأنشد الشافعي، قائلًا:   شَكَوتُ إِلى وَكيعٍ سوءَ حِفظي فَأَرشَدَني إِلى تَركِ المَعاصي   وَأَخبَرَني بِأَنَّ العِلمَ نورٌ وَنورُ اللَهِ لا يُهدى لِعاصي

الثاني : إغلاق ملفات الماضي ، بمآسيه ‬ودموعه ، وأحزانه ،ومصائبه ، وآلامه ‬

‫وهمومه ، والبدء بحياة جديدة مع يوم جديد ، ومرحلة عمرية مختلفة .‬

من يقرأ التاريخ ، لا يدخل اليأس إلى قلبه وسوف يرى الدنيا أياماً يداولها الله بين الناس : الأغنياء يصبحون فقراء ، وحكام الأمس مشردون اليوم ، والغالبون مغلوبون ولا حزن يستمر  ولا فرح يدوم .

‫الثالث : ترك المستقبل الغائب ، وترك ‬التوقعات ، والانتظارات ، والتوجسات ‬

‫وعش في حدود يومك فقط .‬

ولا تحاسب ، ولا تدقق ولا تحلل بل : طنش .

المطالب العالية

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.