ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

الصينيون والزنوج راحة البال عين البصيرة اليد العليا العقل والإيمان قاعدة نفيسة آخر النهار آثار المعاصي فضيلة احرص عليها آداب وقيم رفيعة

مسار الصفحة: الرئيسية / نسمات إيمانية / قوانين من صنع الله

قوانين من صنع الله

مقال الأسبوع

قوانين من صنع الله :

( قَالَ اهْبِطَا مِنْهَا جَمِيعًا ۖ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ ۖ فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُم مِّنِّي هُدًى فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَىٰ )

والسياق الكريم لم ينف عن الإنسان المعيشة  وإن كانت مرفهة ؛ وإن كانت لديه كلّ الإمكانيات المادية ؛ ولكنه مع ذلك يعيش حياة الشقاء من جراء شروده عن مولاه . (  وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَىٰ ) .

فهو شقي من الداخل ، ملكاته مضطربة ، وروحه غريبة في جسده ، لبعدها عن هدي الخالق ؛  فالقلق والاضطراب والتوتر النفسي أمراض ملازمة له .

( من عمل صالحاً من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون ) .

فالقوانين التشريعية والأخلاقية في الإسلام. هي من صنع الله تعالى الذي خلق الخلق وهو أعلم بمصالحهم ،

إن الحرام في الإسلام ، يظل حراماً إلى الأبد ، وكذلك الحلال يستمر حلالاً إلى يوم القيامة ، هذه ثوابت قطعية غير قابلة للاجتهاد .

( ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير)

( وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ ۚ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ  ) .

المطالب العالية

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.