ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

لماذا كل هذا الصراخ ؟!! درس من خارج الحدود العيادات النفسية لماذا ؟ النزعة العدوانية من نفائس المعاني الرضا بالقضاء عداوة مستحكمة رفع القضاء خمرة النفوس خارطة الطريق

مسار الصفحة: الرئيسية / نسمات إيمانية / عرفات /9

عرفات /9

(  عرفات 9 )

هكذا الموقف في مشهد عرفات لا طبقية ولا تميز ، ولا ألقاب  لا خادم ولا مخدوم .

وفي رحلة الحياة :

إن السيد وخادمه يمرضان بالأنفلونزا، ويمران بنفس الأعراض ، بل قد نرى السيد ، يعاني أكثر من الخادم  ، بسبب الرفاهية ونعومة العيش .

ويستنجد بعشرات الأدوية ، ويجمع حوله أمهر الأطباء ، فلا يفعل له العلم شيئاً ويموت قبل خادمه .

من منا ليس فقيراً إلى الله ، وهو يولد محمولاً ، ويذهب إلى قبره محمولاً ، وبين الميلاد والموت ، يموت كل يوم : بالمنغصات والمكدرات ، وشقاء الحياة ، والجري الذي لا ينتهي وراء الدنيا .

أين الأباطرة والأكاسرة والقياصرة وأرباب الدنيا ؟

هم وخدمهم ، وملايينهم تحت الرمال ، السيد والخادم والظالم والمظلوم كلهم رقدوا معاً .

والقاتل والمقتول ، والمنتصر والمهزوم ، انتهى الغرور ، وانتهت القوة ، وانتهت الفرعنة .

فمشهد عرفات تجربة إنسانية تذكر الناس بنسبهم  الى آدم ، ومشهد عالم الذر .

 المطالب العالية

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.