ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

رؤيا منامية في عرفات طيب العيش الحياة مع القرآن المؤثرات على الفطرة الإبتلاء بالكرامات قيم قرآنية عليا أنوار في مواطن ثلاثة الصينيون والزنوج همسة ويؤثرون على أنفسهم

مسار الصفحة: الرئيسية / نسمات إيمانية / رؤيا منامية في عرفات

رؤيا منامية في عرفات

مقال الأسبوع  

رؤيا منامية في عرفات

: رُوي أن عبد الله ابن المبارك أنه رأىرؤية وهو في عرفات :  أتاه نفرين فقال أحدهما للآخر أن الله تعالى قد قبل حج فئة من الحجاج وليس كل الحجاجهذا العام . 
واستيقظ فزعاً ، وفي الليلة التالية رأي في المنام شخصين يتحدثان : قال أحدهما للآخر أن الله قد قبل حج جميع الواقفين بعرفة هذا العام  ، وذلك من أجل :  ( موفق الاسكافي في دمشق بالشام  ) .
فعقد العزم عبد الله ابن المبارك أن يبحث عن صاحب هذا الإسم بعد عودته من الحج ، فشرع يبحث عن هذا الرجل بهذا الإسم ، وبعد معاناة شديدة ، تمكن من معرفة هذا الاسكافي الدمشقي 
وسأله عن أحواله ، فقال : هل حججت قال : كان عادتي منذ سنين طويله أجمع ما تيسر لي من المال كل عام : للقيام بنفقة فريضة  الحج .
وفي هذه السنة قررت الحج بعد أن توفرت لدي النفقة . وذكرت لي زوجتي وهي في نهاية حملها ، بأنها شمت رائحة بعض الشواء من عند الجيران ، وطلبت مني أن أطلب  منهم بعض اللحم .
فقرعت الباب  وقالت لي  السيدة دعني أقص عليك أمري ، لقد أمضيت عدة أيام ، أنا وأطفالي لم نذق الطعام فنظرت : فرأيت شاة على الزبالة ميتة فأخذت قطعة من لحمها ، وهي غير مذبوحة لإطعام أبنائي  بعد أن أشرفوا على الهلاك  من الجوع .
فإذا ترغب  أعطيتك جزءاً من لحمها .فقلت في نفسي : كيف هذا ؟ جيراني بلغ بهم الحال وأنا لا أعلم بذلكفأخذت المال كله الذي أعددته للحجوسلمته للمرأة . وصرفت النظر عن الحج هذا العام . فبسبب موقف هذا الرجل نالت بركة فعله لتشمل جميع الحجاج في ذلك العام وهم في عرفات ، وهو في دمشق .
المطالب العالية

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.