ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

ماالذي بلغ بك ماأرى إسأل أي ديمقراطي ميزان التعامل رؤيا منامية في عرفات طيب العيش الحياة مع القرآن المؤثرات على الفطرة الإبتلاء بالكرامات قيم قرآنية عليا أنوار في مواطن ثلاثة

مسار الصفحة: الرئيسية / نسمات إيمانية / قيم قرآنية عليا

قيم قرآنية عليا

الأسبوعية ‫

قيم قرآنية عليا

:‬‫ { وَاصْبِرْ عَلَىٰ مَا يَقُولُونَ وَاهْجُرْهُمْ هَجْرًا جَمِيلًا } :‬‫هذا السلوك من أعظم القيم الأخلاقية ، التي جاء بها الدين الحنيف ‬‫فهو يغرس في أتباعه ، خلق التسامح : لتصفوا الحياة من الكدر والنكد ‬‫وتسود المحبة والوئام .‬ولا يقرن علاقته بالناس بجفاء آخر أو أذى ، ولما كان الهجر ينشأ عن بغض المهجور أو كراهية أعماله ، فأمر الله تعالى رسوله : بهجر المشركين هجراً جميلاً أي : لا يزيد على هجرهم ، حقد أو كراهية ، أو تآمر ، أو تدبير مكيدة في الخفاء .‫وقيل : أن فخر الدين الرازي قد انتزع من هذه الآية منزعاً خلقياً‬‫ بأن الله تعالى جمع ما يحتاج إليه الإنسان في مخالطة الناس في ‬‫ هاتين الكلمتين .‬‫لأن المرء إما أن يكون مخالطاً ، فلابد من الصبر على أذاهم ‬‫وإيحاشهم ، لأنه إن أطمع نفسه بالراحة معهم لم يجدها ‬‫مستمرة أبداً .‬‫فيقع في الغموم والهموم والكدر ، وتسوء العلاقات ، إن لم يرض ‬‫نفسه بالصبر على أذاهم ، وإن ترك المخالطة فذلك هو : ‬‫الهجر الجميل ، ‫يقول صاحب الكشاف -المفسر الكبير – : الهجر الجميل : هو ‬‫أن يجانبهم بقلبه وهواه ، ويخالفهم مع حسن المخالطة ‬‫والمداراة ، والإغفاء ، وترك الإنتقام والتشفي ، وحظوظ النفس

‬‫المطالب العالية ‬

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.