ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

رؤيا منامية في عرفات طيب العيش الحياة مع القرآن المؤثرات على الفطرة الإبتلاء بالكرامات قيم قرآنية عليا أنوار في مواطن ثلاثة الصينيون والزنوج همسة ويؤثرون على أنفسهم

مسار الصفحة: الرئيسية / نسمات إيمانية / دونالد ترامب على خط النار

دونالد ترامب على خط النار

الأسبوعية 

دونالد ترامب على خط النار :
تعليقاً على مقولة : ( دونالد ترامب)  (( العرب أغبياء .. أغبياء لأنهم يتقاتلون طائفياً، مع العلم أن لغتهم واحدة والغالبية من نفس الدين إذً المنطق يبرر عدم بقائهم أو وجودهم .
وقال في مكان آخر :  لم تعد المقاييس الأخلاقية هي التي تحكم ، الذي يحكم المصالح )) ، في هجوم واسع على العرب غير مسبوق .
كانت الأمة العربية قبل الإسلام ، من أعرق الأمم في الشقاق ، والتفرق والعداء ، ثم ظهر الإسلام ، فألف الله بهذا الكتاب قلوبم .
فانظر إلى حالهم اليوم بعد أن عادوا إلى جاهليتهم القديمة ، وأعرضوا عن تفهم  الشريعة وتطبيق أحكامها في حياتهم ، ماذا حل بهم .
ساد بينهم  ظاهرة التفرق والكراهية ، والحقد والحسد ، وتراهم في اللقاءات يتظاهرون بالمودة والعناق والابتسامات ، وعبارات الثناء . 
فهل يُرجى أن يعودوا متآلفين متحابين ، قبل أن يعودوا إلى كتاب الله ، إن هذا ضرب من الخيال ، وذلك لقوله جل وعلا في محكم كتابه الكريم (( إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ ))  
فالله تبارك وتعالى أعطاهم عقولًا ، وأعطاهم أدوات ، وأعطاهم أسبابًا يستطيعون بها أن يتحكموا فيما يريدون من جلب خير أو دفع شر
وما قاله : ترامب لا يزعج العربي  لأنه ليس مفاجئاً ، فقد سبقه ابن خلدون ، في مقدمته الشهيرة  :  (( إن العرب لا يمكن أن يجمعهم في صف واحد ، سوى دين يوحد أهدافهم ويجمع شتاتهم )) … الخ .
–  تأمل : الجيش المصري خسر حرب ٦٧  واحتلت إسرائل كامل سيناء وأدركت القيادة المصرية الخلل ، وتدخل الأزهر الشريف  ، وفتحت المساجد  ورتفع الأذان في المعسكرات . 
 فكانت حرب العاشر من رمضان ، واقتحم الجيش المصري أكبر سد دفاعي في العالم  في ساعتين وهم صيام ، شاركت في بنائه التكنولوجيا الغربية .ادركت  القيادة انهم يقاتلون جيش إسرائلي عقائدي .فانتصروا ، وقاتلنا تحت رأية الإسلام فانتصرنا .( لَوْ أَنفَقْتَ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا مَّا أَلَّفْتَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَٰكِنَّ اللَّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ ۚ إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ) .
المطالب العاليةأبو نادر

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.