ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

نحن والغرب دعاة التحرر البصيرة دينكم صدق السابقون فا ئدة حالنا بين الأمم الملك فيصل على الجبهة البعد عن الله إطالة النظر

مسار الصفحة: الرئيسية / نسمات إيمانية / ومضات إيمانية

ومضات إيمانية

ومضات إيمانية : : ( لِّيُدْخِلَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَيُكَفِّرَ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ ۚ وَكَانَ ذَٰلِكَ عِندَ اللَّهِ فَوْزًا عَظِيمًا ) : إنها نزلت في أهل بيعة الرضوان صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، الذين بايعوه على الموت ، وكان لهم مواقف خالدة  في جميع الغزوات ، وثبتوا مع رسول الله في دعم الرسالة .
في قوله ( يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ ) وجهان من التأويل: أحدهما: يد الله فوق أيديهم عند البيعة, لأنهم كانوا يبايعون الله ببيعتهم نبيه صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّم ; والآخر: قوّة الله فوق قوّتهم في نصرة رسوله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّم, لأنهم إنما بايعوا رسول الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّم على نُصرته على العدو
توضح هذه الآية : بإنه مع كل ذلك البذل والتضحية ، فإن لهؤلأ الصحابة الكمّل  سيئات كفرها الله تعالى .
فلهم أخطاء وسيئات تُرتكب ، وهم ما هم : فما هو حالنا ونحن ما نحن من القصوروالغفلة .  اللهم برحمتك يارب أن تُصلح أعمالنا وتهدينا سواء السبيل . لأمر جد خطير ، وأن الجنة أمرها صعب ، ولابد من الحذر الشديد من المعاصي

المطالب العالية أبو نادر

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.