ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

التسامح ومضات إيمانية تعلموا إسلامكم أولاً لا تصاحب الظالمين لا تنازع مراد الله العقيدة القتالية الروسية طرائف فائدة مشاهدات سبل الوصول

مسار الصفحة: الرئيسية / نسمات إيمانية / لا تنازع مراد الله

لا تنازع مراد الله

لا تنازع مراد الله

: كان أحد كبار  أعيان الدولة في السجن مع ولده ، بسبب تهمة أو وشاية . وكان الولد يضع إناء الوضوء لوالده بجوار السراج من الليل 
لعل الثلج يذوب عند الفجر ، فرأى الوالد ابنه وهو يبكي ! ، فقال : مالك يا بني ؟ 

قال : تذكرت العز الذي كنا فيه ، ومكانك العظيم من الحاكم ، ثم  نظرت إلى ما نحن فيه .
قال الأب : يا بني لعلها دعوة مظلوم في جنح الليل أصابتنا ، بظلم أقترفناه  دون علم منا .

تأمل : قد أرجع الأمور إلى أسبابها ، ولم يعنّف الحاكم الذي سجنه  ولم يكن ذلك الموقف إلا للعارفين الأصفاء ، الأطهار .
كما كان موقف  يوسف : أرجع كل ما ناله من فتن من تدبير اخوانه إلى الشيطان الذي نزغ بينه وبين أخوته ، ولم يتهمهم .

المطالب العالية أبو نادر

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.