ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

عاصفة الحزم :(الحرب النظيفة) تزكية النفوس كيف لنا هزيمة (الله أكبر) الرضى منحه من الله قادة كبار وقيم عليا رسالة من الدار الآخرة حفلة زفاف في لندن آثار الدعاء الإسلام في لندن وباريس فكر إلحادي

مسار الصفحة: الرئيسية / نسمات إيمانية / البضاعة الغالية

البضاعة الغالية

الأسبوعية 

البضاعة الغالية

:  قال أحدهم : لقد انتهيت بعد معايشتي للقرآن ، إلى يقين جاسم حاسم : أنه لا صلاح لهذه الأرض ، ولا راحة لهذه البشرية 
ولا طمأنينة لهذا الإنسان ، ولا رفعة ، ولا بركة ، ولا طهارة ، ولا تناسق مع سنن الكون ، وفطرة الحياة : إلا بالرجوع إلى الله .
وهو العودة بالحياة كلها ، إلى منهج الله : الذي رسمه للبشرية في الرسالات السابقة ، وختمه بالقرآن الكريم ، هذه الرسالة العآمة ، الخاتمة التي حوت كل الفضائل التي نزلت في الكتب السابقة إلى يوم القيامة .
إن هذا الإحتكام ، ليس بنافلة ولا تطوعاً ، ولا موضع اختيار  ، إنما هو الإيمان أو فلا إيمان . قال الله تعالى 🙁 ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا )
إذٍ الأمر جد ، إنه أمر العقيدة من أساسها ، ولقد كانت تنحية منهج الإسلام عن قيادة البشرية : حدثاً هائلاً في تاريخها ، ونكبة قاصمة .  أضرت بحركة الحياة في الأرض ، ونتج عنه : هذا التخبط والاضطرابات  في العلاقات  الدولية  .

المطالب العالية 

ابو نادر

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.