ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

ماالذي بلغ بك ماأرى إسأل أي ديمقراطي ميزان التعامل رؤيا منامية في عرفات طيب العيش الحياة مع القرآن المؤثرات على الفطرة الإبتلاء بالكرامات قيم قرآنية عليا أنوار في مواطن ثلاثة

مسار الصفحة: الرئيسية / نسمات إيمانية / التسليم المطلق

التسليم المطلق

التسليم المطلق

: ( فلنولينك قبلة ترضاها )  التسليم والطاعة المطلقة : عن ابن عباس قال : بينما نحن في الصلاة ، نحو بيت المقدس ، ونحن في الركوع ، إذ نادى منادٍ بالباب : أن القبلة قد تحولت إلى الكعبة .

وروى مسلم عَنِ ابْنِ عُمَرَ قَالَ : ” بَيْنَمَا النَّاسُ فِي صَلَاةِ الصُّبْحِ بِقُبَاءٍ إِذْ جَاءَهُمْ آتٍ فَقَالَ: إِنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَدِ اُنْزِلَ عَلَيْهِ اللَّيْلَةَ ، وَقَدْ أُمِرَ أَنْ يَسْتَقْبِلَ الْكَعْبَةَ فَاسْتَقْبِلُوهَا ، وَكَانَتْ وُجُوهُهُمْ إِلَى الشَّامِ ، فَاسْتَدَارُوا إِلَى الْكَعْبَةِ ”
تأمل في أفعال هؤلاء الأصحاب ، فهم لم يتلكؤوا ولم يرفعوا رؤسهم من الركوع : بل استداروا على هيئتهم في الركوع ، إلى الكعبة .
هذه ثمرة تربية هذا النبي العظيم صلى الله عليه وسلم ، وثقتهم في بعضهم ، جعلتهم في مأمن من الاستقصاء والتردد 
قال – صلى الله عليه وسلم – : مثنياً على صحابته   ( أولئك رجال يؤمنون بالغيب ).
المطالب العالية  أبو نادر

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.