ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

حياة الشقاء الفساد في الكون الحياة مع القرآن مكة قبلة العاشقين رائعة أنا وزوجتي في السويد ومضات إيمانية الأيادي الناعمة الجندية في الإسلام متى نصر الله

مسار الصفحة: الرئيسية / نسمات إيمانية / أنا وزوجتي في السويد

أنا وزوجتي في السويد

أنا  وزوجتي   في السويد  :

هما في زيارة إلى استكهولم  ، في مؤتمر طبي : هي تحمل معها حقيبة كرستيان ديور، تنظر غربا إلى باريس ، وهو ينظر شرقا إلى مكة . هما في زيارة في المساء عند السيد كرافت .

قال لهما : أخيرا جاء الشرق بسحره وشمسه إلينا ، أبواي يحبان حضارة الشرق كثيرا ، وخصوصاً أبا الهول والشاب الفرعوني الجميل اخناتون .

قال له :

أين هما  ؟ قال : هما عجوزان لطيفان ، يصعب التفاهم معهما في هذا السن . 

ولهذا أودعناهما ، دار المسنين كل واحد منفصل على الآخر في غرفة مستقلة . 

هذا شأن الكبار هنا في الغرب ، حين يتقدم بهما السن .

وفي جولة مع السيد كرافت في أحد شوارع باريس ، قال لهما : أنظر إلى هذا المستشفى الأنيق ، بجوار الفندق 

هل رأيت أجمل من هذا المبنى ،

إنه مستشفى الكلاب ، ودار حضانة للكلاب ، تترك المرأة كلبها في الصباح ، ثم تاخذه ، في المساء .

زوجتي سعيدة اليوم : فقد عملنا الفحص الطبي الدوري الكلب ، عملنا له رسم قلب كهربائي ، وفحص بالأشعة وبلأمواج فوق الصوتية : ونتيجة الفحص جيده .

 إلا أنه يحتاج فقط إلى بعض الحبوب لهشاشة العظام ، ولتقوية أسنانه .

 قال الزوج مسكين ، هذا الكلب . يحتاج فعلا إلى كل هذه الرعاية .

وبجوار مستشفى الكلاب مبنى متواضع قال السيد كرافت : هذا هو دار المسنين ، وأبواي يعيشان في هذا المبني ، وهي دار قديمة متهالكة بعض الشئ ، ولكنها مناسبة ، لكبار السن .

المطالب العالية

أبو نادر

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.