ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

التسامح ومضات إيمانية تعلموا إسلامكم أولاً لا تصاحب الظالمين لا تنازع مراد الله العقيدة القتالية الروسية طرائف فائدة مشاهدات سبل الوصول

مسار الصفحة: الرئيسية / من روائع التفسير / خلق السكينة والحلم

خلق السكينة والحلم

خلق السكينة والحلم  :

رأى في المنام أحد الصالحين  : أن جاره الذي يعرفه ، مرافقاً للنبي في الجنة  

فذهب إليه : فقال له : لدي بشرى لك  .

وقال : قلي كيف علاقتك بالله ؟ قال له بعد إلحاح : تزوجت إمرأة وفي الشهر الخامس لزواجنا : كانت حامل في الشهر التاسع .

فسترتها ، وجلبت من يولدها بسرية في المنزل ، ثم أخذت المولود إلى المسجد وعندما قامت الصلاة ، وضعت الطفل .

ثم تجمهر الناس حول الطفل الذي كان يصرخ من الجوع ، فجئت متأخراً ، فقلت ما الخبر ؟ قالول : لقيط ! ، قلت : أنا آخده ، وأعدته إلى أمه .

وكان بأمكانه أن يعمل ضجة كبيره ، والناس معه ، والشرع معه ، وأهل الزوجة معه 

ولكنه اختار هذا الأمر : فاستحق مرافقة النبي في الجنة .  

ونحن نسمع : مآسي تقع كثيراً ، في هذا الزمان الذي فشت فيه الرذائل وتعالت راياتها وقلت قيم الفضائل :  يلقون المواليد على قارعة الطريق ، ولربما يدفنونهم أحياء أو يقذفونهم في البحر : 

خوف الفضيحة كما يقولون . 

المطالب العالية  

أبو نادر

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.