ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

رائعة أنا وزوجتي في السويد ومضات إيمانية الأيادي الناعمة الجندية في الإسلام متى نصر الله هولاكو بالأمس وإيران اليوم المد الإسلامي في الغرب إنها النبوة حياة بلا مشاكل

مسار الصفحة: الرئيسية / نسمات إيمانية / عظمة هذه الأمة

عظمة هذه الأمة

الأسبوعية ‬

عظمة هذه الأمة  :

كل من يقف ضد هذا الدين ، في أي زمان ومكان فهو محاد للهِ ورسوله وتحت قبضته ، مهما كان جبروته ومكانته ، وشدة بأسه .

فهذه الدول صاحبة السلطان والغلبة المادية ، لا ينفكون في محاربة هذا الدين ، ومحاربة أتباعه في كل العصور ، عسكرياً وإعلامياً ، ولم يتمكنوا من إضعافه أو استئصال شأفته ، أو الحد من انتشاره .

بل يزداد قوة وصلابة ، وأكثر انتشاراً ، كلما اشتدت ضربات أعدائه ، ودقة تآمرهم ومكرهم .و يزداد أتباعه قوة وثباتاً ، وأكثر إقبالاً على تعاليمه ، ونشره في الأرض .

(ً إِنَّ الَّذِينَ يُحَادُّونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَٰئِكَ فِي الْأَذَلِّينَ . كَتَبَ اللَّهُ لَأَغْلِبَنَّ أَنَا وَرُسُلِي ۚ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ ) .

(أولئك في الأذلين ) : يدل على أنهم كائنون في زمرة الموصوفين بالذل والمهانة ، لأن مقتضى إرادة الله :

أن يكون منهج الله سائداً في الأرض ، وتحت عناية الله وفي حفظه ، فهذه سنن إلهية ماضية ، لم تتخلف في الماضي ولن تتخلف حتى قيام الساعة

كلما كان أصحابه متمسكين به ومدافعين عنه .

المطالب العالية

‏⁦‪@Sabonader

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.