ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

تذكرة قضية قرآنية لا تتغير طلب الرفعة والعز الأسوار الغليظة عظمة هذه الأمة دائرة النور (2) ساعة الرحيل دائرة النور الحياة الهنيئة كلام نفيس تأمل

مسار الصفحة: الرئيسية / نسمات إيمانية / دائرة النور

دائرة النور

الأسبوعية‏
دائرة النور :-
‏( وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَّكَ وَلِقَوْمِكَ ۖ وَسَوْفَ تُسْأَلُونَ )
‏يعني :
‏القرآن شرف لك يا محمد ولقومك من قريش ، إذ نزل بلغتهم وعلى رجل منهم .

‏نظيره لقد أنزل إليكم كتاباً فيه ذكركم ) : شرفكم ، وسوف تسألون يوم القيامة عن قيامكم بحقه ، وعن مدى تعظيمكم له وشكركم له ، على أن رزقتموه ، وخصصتم به بين العالمين .

وهذا يعني : أنكم سوف تسألون لماذا لم تطبقوه في أنفسكم بأفعالكم ، وسمتكم ، وأخلاقكم ، ودعاة للغير ، هذا هو معنى تكونوا شهداء على الناس .

وهذه الشهادة للناس : تقتضي أن تطبقوا هذا الدين : في عقائدكم وشرائعكم ، لتكونوا مثال ينظر العالم اليكم
من خلال تطبيقكم الواقعي في حياتكم .

وأن لاتكونوا نابذين الشريعة ، فتصبحوا سبباً في فتنة الناس وأن الخيرية التي اكتسبها السلف الصالح ، لأنهم طبقوا الشريعة في أنفسهم .

وأصبح المجتمع الاسلامي مجتمعاً مثالياً ، : ولهذا ختم الآية بقوله : ( وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَّكَ وَلِقَوْمِكَ ۖ وَسَوْفَ تُسْأَلُونَ )

المطالب العالية
@Sabonader

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.