ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

الجاهلية المعاصرة خواطر إيمانية أخلاقيات لاإله إلا الله إلى أين ؟ التوحيد تذكرة قضية قرآنية لا تتغير طلب الرفعة والعز الأسوار الغليظة عظمة هذه الأمة

مسار الصفحة: الرئيسية / نسمات إيمانية / العبيد هم العبيد

العبيد هم العبيد

العبيد هم العبيد :‬

الضعفاء هم الضعفاء : هم الذين تنازلوا عن حريتهم الشخصية في التفكير ، والإعتقاد .

وجعلوا انفسهم تبعا للمستكبرين والطغاة ، ودانوا لعبيد مثلهم من عباد الله .

والقوة المادية لا تملك أن تستعبد إنساناً لديه حرية الإختيار ، فقصارى ما تملكه تلك القوة المادية ، أن تملك الجسد ، تؤذيه وتعذبه ، وتكبله وتحبسه ، أما الضمير والروح فلا يملك أحد حبسها ولا استذلالها .

ولقد عشنا مع نماذج من هذا النوع : بلال ، وخباب ، وغيرهم من كانوا كالجبال الرواسي في الصمود ، أمام طغاة وكبراء مكة .

ثم انظر إلى مصير الضعفاء من قوم فرعون ، أغرقهم الله جميعاً بسبب انقيادهم لفرعون ، مع علمهم برسالة موسى ، ومشاهدتهم المعجزات التسع .

وَبَرَزُوا لِلَّهِ جَمِيعًا فَقَالَ الضُّعَفَاءُ لِلَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا إِنَّا كُنَّا لَكُمْ تَبَعًا فَهَلْ أَنتُم مُّغْنُونَ عَنَّا مِنْ عَذَابِ اللَّهِ مِن شَيْءٍ ۚ قَالُوا لَوْ هَدَانَا اللَّهُ لَهَدَيْنَاكُمْ ۖ سَوَاءٌ عَلَيْنَا أَجَزِعْنَا أَمْ صَبَرْنَا مَا لَنَا مِن مَّحِيصٍ )

المطالب العالية 

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.