ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

ساعة الرحيل دائرة النور الحياة الهنيئة كلام نفيس تأمل خارطة الطريق محبة فيها المهلكة القضاة قديماً عطاءات مؤجلة قادة كبار ومثل عليا مواقف إيمانية خالدة

مسار الصفحة: الرئيسية / نسمات إيمانية / الصيام في عيون المحبين

الصيام في عيون المحبين

الأسبوعية ‬

‫الصيام في عيون المحبين : -‬

‫من المسلمات : أنه كلما كثرت طاعة المرء أصبح طائعاً ، كما أنه كلما تمرس بالقيادة يصبح قائداً ‬

‫فهذا ترويض للإنقياد والطاعة .‬

‫ان هذا الإنقياد يستهدف مجموع سلوكنا ، فمن أقبل خلال صومه على كل آثم من القول والفعل :  لم يستفد من الدرس .‬

‫إذ يكون قد فرض على نفسه تصحيات لا جدوى منها ، حين حرم نفسه من من الأكل والشرب ، على حين لم يحقق : مقاصد الأمر السماوي .‬

‫وفي هذا يقول رسول الله : ( من لم يدع قول الزور والعمل به ، فليس لله حاجةٌ في أن يدع طعامه وشرابه )‬

‫إننا لم نستوعب المغزى الأخلاقي للصوم  ، على ما حددناه آنفاً .‬

‫قال أحدهما : لا أعرف غير الصيام في هذه الدنيا ، يوسع الصدر ، ويزيل أسباب  الهم ، ويعلو بصاحبه إلى أعلى المنازل .‬

‫فيكبر المرء في عين نفسه ، ويصغر كل شئ في عينه ، في حالة من السمو الروحي .‬

‫لا يبلغها إلا من تأمل في حكمة الله تعالى من : وراء هذه الفريضة ، التي نالت إعجاب العالم لما تثمره ، من القيم الأخلاقية ، والمثل العليا .‬

‫المطالب العالية ‬

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.