ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

المهارة في الدعوة إلى الله دقة التصويب وتدمير الأهداف أودية الغفلة القرية الكونية الصغيرة حياة الغربة وثنية في مكة(١-2) لطيفة ( أنت إنسان ) معالم الهزيمة والنصر سبل السلام الجاهلية المعاصرة

مسار الصفحة: الرئيسية / إستراتيجيات / فن الحرب : ( 1-٣)

فن الحرب : ( 1-٣)

آخر الاسبوع 

فن الحرب  : ( 1-3)

من روائع الفكر العسكري الخالد ، للقائد الصيني ( صون تزو ) : قبل  : “٢٥٠٠ ” عام

وفي مقدمة الكتاب : ( فن الحرب ) جاء في ذلك المرجع الصيني القديم : حوار بين هذا القائد وبين عاهل الدولة   :- 

قال هذا القائد :  للملك : ( أنت ياسيدي عظيم القدر ، وقائد شجاع ، وملك تحسن سياسة الأمة وبأسك شديد على المفسدين ، وبذلك ثبت لك الحكم كل هذه السنين الطوال .

ولكنك مع ذلك   في حاجة دائمة إلى الموعظة الحسنة ، فالحكم لا يمكن أن يعيش على غرائز أولي الأمر فقط .

بل يجب أن يستند إلى المعرفة ، والبحث عن المعرفة 

فالغرائز  تفسدها : طبيعة الحكم وترهقها مشاكل الأحداث ، أو البطانة السيئة ، أو كثرة ذوي المطامع المنتشرين حولك ياسيدي : من الضباط أو من الساسة 

والحرب ياسيدي ، هي أخطر ساعات التنازع على البقاء الشريف ، أمام الأعداء .

والحرب يا سيدي على نوعين : 

حرب دفاع عن الكرامة ، وصيانة أمن  البلد ، والإنتقام من العدو ، واستعادة ما ختلسه من أرضنا .

أو من أرض جيراننا  ، 

لينقض علينا في مستقبل الأيام ليحتل بلادنا  ، ونصبح عبيداً ، ويجعلنا كناسين للقمامة . 

 ولن اكون سعيداً يا سيدي عندما أرى عظمتك في انحاء بلدتك  زبالاً في الطرقات بسبب تفريطي ، وأنا القائد العام للقوات المسلحة    .

كن مطمئناً يا سيدي ان لدي أعظم جهاز استخبارات ،  في جميع ممالك الصين وأنهم منتشرون في جميع  مفاصل الدول  المعادية .

  في الحقول مع الفلاحين وفي اسطبلات الخيل  ، وخدم ، وسفرجية على موائد الحكام وحتى  أنني أعلم  ما يقال في غرف النوم . 

النوع الثاني من الحرب  ، كما يراها القائد الإستراتيجي  ( صون تزو ) انتظروها في : (٢-٣).

المطالب العالية

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.