ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

الجاهلية المعاصرة خواطر إيمانية أخلاقيات لاإله إلا الله إلى أين ؟ التوحيد تذكرة قضية قرآنية لا تتغير طلب الرفعة والعز الأسوار الغليظة عظمة هذه الأمة

مسار الصفحة: الرئيسية / نسمات إيمانية / عند إشارة المرور

عند إشارة المرور

آخر الاسبوع ‬

عند إشارة المرور‬

‫١- البايع والمشتري ينبغي أن يفصح كل منهما ما يعيب السلعة.‬

‫لكي تتحقق البركة لهما  ، وإذا أخفيا العيوب : محقت البركة ، ولم ينتفعا بالسلعة والمال .‬

‫٢- هذه من قيم الإسلام ، التي تجعل العبد يستحضر رقابة الله ، ويعلم أن الله يطلع على النيات .‬

‫٣- كيف للمشرعين للقوانين الوضعية أن يصوغوا في قوانينهم مثل هذه الظواهر النفسية ،لتكون روافد لقوانينهم الظاهرة ‬

‫٤- يقول أحدهم : إن أنظمة ساهر ما كان ينبغي أن توجد في قوانين الإسلام .‬

‫لو أنهم علموا أن اقتراف هذه المخالفات   حتى في غياب عيون السلطة ، فإنها  لا تغيب عن الله ، وسيحاسبون عليها في الدنيا والآخرة ‬

‫٥- قال لي أحدهم : إشارة المرور حمراء ، وزوجتي تصرخ من الم المخاض ، وفي هذه اللحظة انطلق أحدهم من جواري وقطع الإشارة .‬

‫ودار في خاطري : أنني في انتظار لحظة فرج ، ورفعت رأس إلى السماء وقلت يارب : أنا أشد حاجة من هذا في قطع الإشارة .‬

‫ولكنني استحضرت رقابتك وقلت لو أني قمت بهذه المخالفة ، لأوشكت أن تعاقبني في تعسير هذه الولادة ، فآثرت رضاك ، طلباً لفرجك .‬

‫٦- هل نحن في حاجة إلى هذا الجيش من العمالة في الطرقات وعلى الشواطئ لإزالة مخلفاتنا ؟ لو انا استحضرنا رقابة الله  .

وعلمنا أن ( إماطة الأذى عن الطريق ) من الإيمان  ، فكم نحن بعيدين عن كتاب الله وهدي نبيه .‬

‫المطالب العالية .

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.