ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

الجاهلية المعاصرة خواطر إيمانية أخلاقيات لاإله إلا الله إلى أين ؟ التوحيد تذكرة قضية قرآنية لا تتغير طلب الرفعة والعز الأسوار الغليظة عظمة هذه الأمة

مسار الصفحة: الرئيسية / نسمات إيمانية / إيماننا اليوم

إيماننا اليوم

إيماننا اليوم :- 

يسألني أحدهم بعد عودتي من العمرة ، هل يوجد زحام ؟ انا متردد في القيام بعمره من مشاهدتي لحشود الطائفين .

أين أيام زمان .. من إيمان النبي العظيم ، وهو خارج في غزوة تبوك ، في شهر القيظ المحرقة ، في أكبر حشد من صحابته .

ليخوض في رياح السموم والحرور القاتلة سبع ليالي يتهدد الموت من العطش في كل خطوة ، وقد ترك وراءه الأمان والظل الظليل والراحة في غرف زوجاته ، ورطب الروثانة التي حان قطافها.

ليبلغ الرسالة ، ويواجه الدولة العظمى في ذلك الوقت ، دولة الروم الذين احتشدوا على الحدود بمئات الألوف .

واليوم وعلى بعد عشرات الكيلومترات من مكة ، يتردد صاحبنا خوفاً من الحر والحشود ، ما أبعد اليوم من الأمس ، وكم هي خسارتنا عندما خسرنا قوة الإيمان ، وحب الدعة !! .

المطالب العالية

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.