ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

ساعة الرحيل دائرة النور الحياة الهنيئة كلام نفيس تأمل خارطة الطريق محبة فيها المهلكة القضاة قديماً عطاءات مؤجلة قادة كبار ومثل عليا مواقف إيمانية خالدة

مسار الصفحة: الرئيسية / نسمات إيمانية / خواطر إيمانية

خواطر إيمانية

خواطر إيمانية 

( لو كان فيهما آلهة إلا الله لفسدتا )

إن الإله لا يرضى لنفسه أن يكون إلهاً ناقصاً ، فإن قهر أحدهما الآخر ، كان هو الإله وحده والمقهور ليس بإله .

وإن لم يقهر أحدهما الآخر،  لزم  عجز كل منهما فلم يكون أي منهما ، تام الإلهية  .

فيجب ان يكون فوقهما إله قاهر ، له الحاكمية المطلقة  عليهما وإلا ذهب كل منهما بما خلق ، وطلب كل منهما العلو على الآخر .

وفي ذلك فساد أمر السماوات والأرض ومن فيهما 

وأصل فساد العالم : إنما هو بسبب  اختلاف الحكام  والخلفاء  ، ولهذا لم يطمع  أعداء الإسلام  في زمن من الأزمنة إلا في زمن تعدد حكام المسلمين . 

واختلافهم وانفراد كل منهم ببلاد ، وطلب بعضهم العلو على بعض . 

وهذا أمر يمكن مشاهدته في هذه الأزمنة

انظر ماذا حدث في الأندلس توزعت الإمارات بين الإخوان وبني العم  ، واستعانوا على بعضهم بالدول الغربية المجاورة ، وفي النهاية انقضوا عليهم وانهار  الأندلس .      

المطالب العالية

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.