ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

المصحف في مجلس العموم الإمهال سنة ماضية الطريق الى الله مصارع الظلمة كيف تفهم الحكمة ؟ ومضات إيمانية من طرابلس إلى صنعاء لماذا الجزيرة العربية فطرة العبودية تبعات الفساد

مسار الصفحة: الرئيسية / نسمات إيمانية / قصة الحياة

قصة الحياة

قصة الحياة
رب أمر ظهر لك أنه الخير في يومك الذي أنت فيه ، وجرّ عليك ذيولاً من الشر لا نهاية لها في غدك الذي أنت مقبل إليه .

ورب أمر بدا لك أنه شر تعافه النفس في يومك الذي أنت فيه ، ثم ساق إليك نعيماً من العيش ورغداً من الحياة في الغد الذي أنت على ميعاد معه .

ولكن شيئاً من هذا الكلام كله ، لا يدركه إلا من أصغي إلى : حديث القرآن ، الذي هو كلام الله عن قصة هذه الحياة بفصولها الثلاثة .

الحياة الدنيا ، والحياة البرزخية ، والحياة الآخرة .واستيقن ذلك عقلُه

فعلم أن رحلتنا في هذه الحياة ما هي إلا فصل واحد وأمامك فصلين كاملين .

فالمنطق يقضي في هذه الحالة أن تقوّم ما يواجهك فيها اليوم ،
من مظاهر الخير والشر ،
على ما يكون من نتائج وآثار في الفصلين القادمين اللذين يشكلان جزءاً لا يتجزأ من القصة الكاملة لهذه
الحياة .
المطالب العالية

[email protected]

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.