ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

ساعة الرحيل دائرة النور الحياة الهنيئة كلام نفيس تأمل خارطة الطريق محبة فيها المهلكة القضاة قديماً عطاءات مؤجلة قادة كبار ومثل عليا مواقف إيمانية خالدة

مسار الصفحة: الرئيسية / من روائع التفسير / الكنز المخفي

الكنز المخفي

آخر الاسبوع 

الكنز المخفي 

سأل أحدهم عن الصلاة في الإسلام   :

 لماذا هذه المشقة كلها :  خمس مرات  في اليوم والليلة ، يسبقها خمس مرات وضوء . تهدر فيه كميات كبيرة من المياه ، وتهدر فيها الأوقات وتتعطل المصالح .

مسكين صاحب هذا السؤال  ، فهو لا يرى في الدنياه إلا : الدينار والدرهم ، والكأس واللذة العابرة .

أجابه أحد الفضلاء ، قال له : صلاتنا تعطي المؤمن كل الراحة ، فهي صحوة قلبية ، وانفتاح وجداني ، تتلقى فيه النفس ، شحنة جديدة من النور ، وفيوضات إلهية .

إنها  الإنفصال عن دنيا النقص والشر والتوتر ، يواكبه الاتصال بعالم الكمال .

وصلاتنا إذا صلاها المسلم بحضور كامل , واستغراق وفناء واندماج فإنها ، تكون : شفاء من كل الأمراض ، وتريح  النفس من الهموم والغموم   والمكدرات والتوتر .

وإذا أجريت الفحوص الطبية  على كل ما حدث في أثناء الصلاة : لضغط الدم والنبض ، وأخلاط الدم الكميائة لكشفت عن نتائج أكثر إنبهاراً .

ولهذا سوف تظل صلاتنا الإسلامية كنزاً مخفياً  ، لا يعلم مافيه إلا المؤمن الذي يباشر  الصلاة بكل كيانه وبحضور كامل .

الخلاصة : –

فالصلاة في حس المسلم : أن يتجرد المصلي تماماً ، عن شواغله وهمومه ، وأن يطرح وراءه كل شئ ، وأن  يخرج من نفسه ، وما فيها من أطماع وشهوات ، وخواطر ؛ هاتفاً الله لكبر ثم يضع جبهته عل السجادة : وكأنما يخرج من الدنيا بأسرها .

المطالب العالية

sabonader@

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.