ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

المصحف في مجلس العموم الإمهال سنة ماضية الطريق الى الله مصارع الظلمة كيف تفهم الحكمة ؟ ومضات إيمانية من طرابلس إلى صنعاء لماذا الجزيرة العربية فطرة العبودية تبعات الفساد

مسار الصفحة: الرئيسية / نسمات إيمانية / كُن مُحتشماً

كُن مُحتشماً

كن محتشماً
وَمَا كُنتُمْ تَسْتَتِرُونَ أَن يَشْهَدَ عَلَيْكُمْ سَمْعُكُمْ وَلَا أَبْصَارُكُمْ وَلَا جُلُودُكُمْ وَلَٰكِن ظَنَنتُمْ أَنَّ اللَّهَ لَا يَعْلَمُ كَثِيرًا مِّمَّا تَعْمَلُونَ)
ينبغي على المؤمن أن يدرك  أن عليه من الله عيناً ورقيباً مهيمناً حتى يكون في خلواته  من ربه أهيب وأعظم احتشاماً وأفر تحفظاً وتصوناً منه في الملأ من حوله .
وقد عظم الخطب في هذه الآية : فالله قد أمر بغض البصر عن المحارم .
فهل نغفل أن لا يكون علينا رقيب من الله ملازماً لنا لمعرفة مدى التزامنا بأوامر الله سبحانه وتعالى

المطالب العالية

[email protected]

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.