ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

أسقط عن نفسك القلق أهوال يوم القيامة دروس وعبر المهارة في الدعوة إلى الله دقة التصويب وتدمير الأهداف أودية الغفلة القرية الكونية الصغيرة حياة الغربة وثنية في مكة(١-2) لطيفة ( أنت إنسان )

مسار الصفحة: الرئيسية / نسمات إيمانية / ماقيل في الإسراف:(١- ٢)

ماقيل في الإسراف:(١- ٢)

الأسبوعية
ما قيل في الإسراف : (١- ٢)
قوله تعالى :

(وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ)

الإسراف : بذل المال فيما حرم الله تعالى : كالزنا واللواط ، والخمر ، والدخان ، ونحو هذا من المعاصي ، والمنكرات ، التي تضعف الإيمان والأبدان ، وما يكون سبباً في تضييع الأموال والأوقات وقد يكون الإسراف في الأمور المباحة .
وضابط الإسراف : أنه إما أن يكون  بزيادة   على القدر الكافي ، والشره في المآكل والمشارب ، واللباس والمسكن . والمركب .
فمن تجاوز طاقته منافساً ، لمن هم أغنى منه وأقدر كان سفيهاً مسرفاً .
وقد يكون في المعاصي كما تقدم .
وكم جر الإسراف إلى خراب بيوت كانت عامرة ، لاسيما في المهور ، وتجهيز العرائس ، وإعداد الولائم ، بدون تقدير حجم المدعوين وكمية الطعام . والمبالغة في اعداد المدعوين .
وهذا السرف ، كبير الضرر عظيم الخطر على الأمم أكثر من ضرره على الأفراد .
لا سيما  في البلاد التي تأتي إليها المواد الغذائية والزينة ، من البلاد الأجنبية ، إذ تذهب الثروة إلى غير أهلها .
وربما تذهب إلى رفع مستواء اقتصادياتها ورفع مستوى  معيشة شعوبها وتدني مستوى المعيشة في البلاد التي تعبث بأموالها في حياة البذخ والمباهاة .
المطالب العالية :

@sabonader

 

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.