ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

كلام نفيس تأمل الشهوة الخفية الصيام في عيون المحبين حكمة‬⁩ بالغة إفتح قلبك همسة إيمانية كظم الغيظ ميزان القيم سيادة الرجل الأبيض صنّاع الحرب

مسار الصفحة: الرئيسية / إستراتيجيات / النزعة العدوانية

النزعة العدوانية

الأسبوعية 
النزعة العدوانية :-
الجاهليات الأولى : لا تعدم وجود مبررات لسلوكياتها العنيفة ، بحكم  بدائٓية الفكر البشري . ولكن أن تتصرف البشرية اليوم بعد أرتقاء الفكر البشري ، بعقلية القبائل البدائية ، التي لا تحكمها قوانين ، ولا قيم أخلاقية
فذلك أمر في غاية الإستهجان.
يقول شاعر القبيلة عمرو بن كلثوم:-
ألا لا يجهلنا أحدُ علينا- فنجهل فوق جهل الجاهلينا .
يقصد : تحذير للقبائل الأخرى أن قبيلته لا تعرف المناقشة ، ولا المسامحة ، ولا اللغة الدبلو ماسية لحل النزاعات .
ويقول شاعر قبيلة أخرى ، مظهراً لغة البطش والقوة .
إذا نزل السماءُ بأرضِ قومٍ – رعيناهُ ولو كانوا غضاباً.
نفس منطق القوة والعنف للقبيلة الأولى ،
كأنه يقول : لا نراعي حرمات ، ولا نكترث بقيم الجوار، المهم تحقيق  مصالحنا
من خلا منطق القوة والسيف .
ومع تقدم البشرية في الفكر والتقدم الحضاري ، وصياغة القوانين والأنظمة التي تحكم العلاقات الدولية .
ومع هذا الإرتقاء المادي والعلمي  ، إلا أن سلوكيات بعض الدول التي تمتلك القوة لا تبتعد كثيراً عن سلوكيات القبائل البدائة ، 
دعونا نعود الى الوراء لنستشهد على ذلك
حرب الإبادة التي أقدمت عليها روسيا في الشيشان .
فقد صرح المبعوث الأروبي ، الذي طاف بمدينة ” جروزني” عاصمة الشيشان  أنه يشعر بالغثيان والتقزز لما شاهده من دمار ولم يكن  يتخيل أن البشرية قد وصلت إلى هذا المستوى من الانحطاط، والهمجية .
وأنه كان يعتقد أن الروس ، قد استفادت من المآسي التي خلفتها الحرب العالمية الثانية .
وهاهي روسيا : بعد الجرائم التي أرتكبتها في حق الشيشان والأفغان تكرر نفس التجربة في سوريا فهي الآن تنفذ حرب إبادة وتدمير شامل وتهجير للسكان. بأسلحة أكثر تطوراً وأكثر فتكاً وتستخدم أسلحة محرمة دولياً .
وهي عضو في مجلس الأمن ، وثاني أكبر دولة في العالم .

المطالب العالية :

[email protected]

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.