ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

الجاهلية المعاصرة خواطر إيمانية أخلاقيات لاإله إلا الله إلى أين ؟ التوحيد تذكرة قضية قرآنية لا تتغير طلب الرفعة والعز الأسوار الغليظة عظمة هذه الأمة

مسار الصفحة: الرئيسية / نسمات إيمانية / قصة أبو لبابة

قصة أبو لبابة

قصة أبو لبابة
قد تخلف هذا الصحاب الجليل ، وبعض نفر من أصحابه عن غزوة تبوك ، فشعر بفداحة الخطأ والمعصية ، وخصوصاً إذا علمنا أن له سبقاً طيباً وقدم صدق في سابق عهده ، مع رسول الله – صلى الله عليه وسلم –
فقد استخلفه رسول الله مرتين على المدينة ، في معركة بدر وغزوة أخرى. وقد شهد بقية المشاهد مع رسول الله .
ولكن لعل الله تعالى يريد له الخاتمة الطيبة بعد هذه المعصية ، التي لم يخطط لها وتأخير مشاركته مع استنفار الجيش كانت عرضا في مواقفه السابقة .
فعندما استبد به الأسى والحزن، ربط نفسه على سارية المسجد ، واقسم على نفسه الا يفك نفسه إلا بعد أن يعرف مصيره ، وامتنع عن الطعام والشراب .
وبعد سبعة أيام سقط مغشياً عليه ، وجاءوا يبشرونه بأن القرآن قد نزل بعفو الله عنه ، ومع ذلك رفض أن يحل نفسه إلا الرسول نفسه .
تأمل هذه المواقف السامية من هذه  النماذج الفريدة  من حواري رسول الله
لقد صدق ما عاهد الله عليه ، فلا تغرك حجم المعصية ، فلعلها سبب من الله تعالى وامتحان لرفعة درجته .
المطالب العالية :

sabonader@

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.