ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

قادة كبار ومثل عليا مواقف إيمانية خالدة شؤون الآخرة أحوال الإنسان من دقائق التفسير العبيد هم العبيد آمالهم تحت الصفر كلاهما عظيم أمريكا تمنع تعاطي الخمور هذه هي القضية

مسار الصفحة: الرئيسية / نسمات إيمانية / ملك الغساسنة أمام عمر

ملك الغساسنة أمام عمر

ملك الغساسنة أمام عمر

المسلم أخو المسم ، لا يظلمه ، ولا يسلمه ولا يحقره ، لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه .

ومن ثمرات الإنسانية في الإسلام مبدأ المساواة الإنسانية ، وهي أساس هذا المبدأ فالإسلام يحترم الإنسان ، ويكرمه من حيث هو إنسان . يقول الله تبارك وتعالى: ( ياأيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير )

لقد قدم جبلة بن الأيهم ، أحد ملوك الغساسنة ، على سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه معلناً إسلامه ، فرحب به عمر وأنزله منزلته .وفيما كان هذا الملك يطوف حول الكعبة ، داس بدوي من فزارة ، خطأً على طرف ردائه  فأزاحه عن كتفه فالتفت إليه الملك ، وضربه ضربةً هشَّمت أنفه .

فما كان من هذا البدوي إلا أن أتجه إلى عمر بن الخطاب ليشكو الملك ، فاستدعى عمر الملك ، وقال له : ياابن أيهم ، جاءني هذا الصباح هذا البدوي ، يدعي أنك هشمت أنفه ، أصحيح ما ادعى عليك ؟ .

قال جبله : لست ممن ينكر أو يكتم شيئاً ، أدبتُ هذا الفتى ، أدركت حقي بيدي . يا جبلة : أرض الفتى ، لا بد من أرضائه ، أو يُهشمن الآن أنفك ،  قال الملك :  كيف تساوي بين الملك ، وبين السوقه ؟ ، أنا مرتد عن الإسلام إذا أكرهتني على هذا الأمر .

 فقال أمهلني إلى غداً أفكر في الأمرفارتد عن الإسلام وتسلل ، في جنح الظلام متجهاً نحو الشمال ، وحين ما دنى أجله ندم على فعلته وعدم تنفيذ حكم عمر وقال عدة أبيات منها : هذا البيت :

يا ليت أمي لم تلدني وليتني ـــ رجعت إلى الأمر الذي قاله عمر.

المطالب العالية : الموقع في تويتر

sabonader :

 

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.