ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

كلام نفيس تأمل الشهوة الخفية الصيام في عيون المحبين حكمة‬⁩ بالغة إفتح قلبك همسة إيمانية كظم الغيظ ميزان القيم سيادة الرجل الأبيض صنّاع الحرب

مسار الصفحة: الرئيسية / نسمات إيمانية / آخر الأسبوع – 54

آخر الأسبوع – 54

لغة الحوار وشعرة معاوية :-
( فلا تمار فيهم إلا مراءً ظاهراً)
هذه قيم أخلاقية اجتماعية ، لا تجادل أحداً في أمرٍ ما بحرارة ، وجهد وجدية مفرطة ، بحيث يتطور النقاش تدريجياً ، بحيث يخترق الظاهر إلى القلب ، لأنه إذا وصل إلى القلب انفرط العقد.
وتُطَور المناقشة الى مرحلة تشتد المجادلة ويغضب المجادل ، وتنتفخ أوداجه ، وتظهر  الخصومة من الداخل إلى الخارج ، يُعرف ذلك بحركات الأيدي وارتفاع  نبرة الصوت
وربما تصبب العرق  ويتحول موضوع النقاش إلى حظوظ النفس وطلب الغلبة على الآخر ولو بالباطل .
والكل في هذه المرحلة يسعى لإبراز القدرة على إسكات وهزيمة الطرف الآخر .
وهذه القضايا تورث الكثير من الأمراض إلى جانب تكدير العلاقة وتعميق الشقاق بين الطرفين ، الأمر الذي من شأنه تعقيد فرص المصالحة في المستقبل .
وبهذا نكون  قد خسرنا العمل بحكمة معاوية ( كما قيل : بيني وبين الطرف الآخر شعرة إذا شدها أرخيتها،،،الخ ) .
ومن البداية  : إذا رأيت من صاحبك الرغبة في إطالة أمد المجادلة  ، فاعمل على سد هذا الباب عليه ، وغير الموضوع .
وليس أمامك إلا الإنسحاب ، ولكن بذكاء وفطنة ، بحيث لاتجعله يشعر أنه قد انتقص وأنك تريد قفل باب النقاش ، لأنك قد ضقت به ذرعاً .
( الم ترى إلى الذي حاج إبراهيم في ربه أن آتاه الله الملك إذ قال إبراهيم ربي الذي يحيي ويميت قال أنا أحيي وأميت…)
فلما أحس إبراهيم بالمماحكة ، وانحراف النقاش الى مسار الغلبه من قبل النمرود حول جهة النقاش .
(فإن الله يأتي بالشمس من المشرق فأت بها من المغرب …)
لا بد من الحرص على بقاء العلاقات حميمة والتعايش تحت مبدأ الرأي والرأي الآخر مع أخوانك المسلمين ، لأن الشرع لا يسمح في بقاء الخصومة أكثر من ثلاثة أيام .

المطالب العالية :

sz1sz.com

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.