ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

أسقط عن نفسك القلق أهوال يوم القيامة دروس وعبر المهارة في الدعوة إلى الله دقة التصويب وتدمير الأهداف أودية الغفلة القرية الكونية الصغيرة حياة الغربة وثنية في مكة(١-2) لطيفة ( أنت إنسان )

مسار الصفحة: الرئيسية / نسمات إيمانية / العطاءات الإلهية

العطاءات الإلهية

العطاءات الإلهية

لله عطاءان : عطاء الإيجاب وهو الخير المتنوع ، الذي نحن نتمتع به مثل : نعمة الصحة والسعادة والرشد والتوفيق أو عطاء الرزق .

عطاء السلب: فهو منع نعمة نطلبها من الله تعالى ، ونحث في الطلب ، ولكن في علمنا المحدود ، لا يستجاب ولكن الأمر يحتاج إلى تقرير وتأمل ، قد تطلب النعمة الكثيرة فتُعطى هذه النعمة .

ولكن لا تعلم أنها قد تكون ، مصدر انحرافك أو انحراف بعض افراد أسرتك وأنت لا تعلم ، ولكن الله يعلم ، لأنه علاَّم الغيوب .

فمنعها عنك هو خير لك في دنياك وآخرتك ، وخير الآخرة أعظم ، أليس هذا يعتبر عطاءً ؟ . وهكذا : فكل ما يحجبه الله عن العبد ، يبدو لعقله القاصر أنه تضييق ، ولكن في هذا المنع الخير الكثير .

ففوض أمرك إلى الله ـ سبحانه وتعالى ـ بعد أن تعمل جهدك في الأخذ بالأسباب . وعندما يقض لك الله قضاءً ، فعليك أن تستقبله بعين الرضى والقبول ، فالله أعلم بما يصلحك وهو يعلم سبحانه وتعالى أنك طرقت كل الأسباب الشرعية ، وعندما أعيتك الأمور لجأت إليه .

المطالب العالية : sz1sz.com

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.