ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

تذكرة قضية قرآنية لا تتغير طلب الرفعة والعز الأسوار الغليظة عظمة هذه الأمة دائرة النور (2) ساعة الرحيل دائرة النور الحياة الهنيئة كلام نفيس تأمل

مسار الصفحة: الرئيسية / من روائع التفسير / مبادرة فورية

مبادرة فورية

مبادرة فورية

قَالَ يَا قَوْمِ إِنِّي لَكُمْ نَذِيرٌ مُّبِينٌ (2) أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاتَّقُوهُ وَأَطِيعُونِ (3) يَغْفِرْ لَكُم مِّن ذُنُوبِكُمْ وَيُؤَخِّرْكُمْ إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى إِنَّ أَجَلَ اللَّهِ إِذَا جَاء لَا يُؤَخَّرُ لَوْ كُنتُمْ تَعْلَمُونَ (4)) سورة نوح

انظر : مبادرة نوح عليه السلام الفورية ، لإنذار قومه ، حين تبلغه أوامر الله تعالى ثم تأمل كيف افتتح دعوته لقومه بالنداء ، بهذا التلطف الرقيق ( يا قوم ) وهذا الرفق تمهيد من جانبه لقبول نصحه لهم ، لأن الإنسان يريد الخير لقومه كما يريده لنفسه .

أما قوله : (يغفر لكم من ذنوبكم) : دون جميعها : لعل هذا في شريعة نوح ، هو أن يغفر ذنوب الإشراك وما معه ، فيكون الإيمان لا يقتضي مغفرة جميع الذنوب السابقة ، ولا يلزم تماثل الشرائع ، في جميع الأحكام الفرعية ، ومغفرة الذنوب من تفاريع الدين وليست من أصوله .

أما قوله : ( يؤخركم إلى أجل مسمى ) : فهو وعد بخير دنيوي  يستوي الناس في رغبته ، وهو طول البقاء في الدنياء ، فإنه من النعم العظيمة ، لأن جبلة الإنسان حب البقاء في الحياة على ما فيها من العوارض والمكدرات ، وهذا ناموس جعله الله في فطرة الإنسان ، لتجري أعمالهم  على ما يعين على حفظ النوع .

قال المعري : ـ

وكلُ يريدُ العيشَ والعيشُ حتفهٌ ــ ويستعذبُ اللذاتِ وهي سِمَامُ

المطالب العالية :

sz1sz.com

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.