ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

كظم الغيظ ميزان القيم سيادة الرجل الأبيض صنّاع الحرب الكل سائر إلى الله عوامل التمكين هيمنة القوة حضارة بلا أخلاق أخلاقيات لا إله إلا الله آخر الأسبوع

مسار الصفحة: الرئيسية / نسمات إيمانية / زمن الغفلة

زمن الغفلة

زمن الغفلة

(وان من شئ إلا يسبح بحمده ) ، قيل : ما من شئ جماد وحيِّ إلا يسبح بحمده ، حتى صرير الماء ونقيض السقف : وأصوات العصافير في ثلاث فترات : الصبح قبل انفجار الضوء ، والظهر وقت القيلوله ، وقبل آذان المغرب .

يقول الإيمام الزمخشري :ـ

الإنسان لو تيقظ حق التيقظ إلى أن النملة ، والبعوضة ، وكل ذرة من ذرات الكون : تسبح لله وتنزهه ، وتشهد بجلاله وكبريائه ، وقهره ، لعمر خاطره بهذه المعاني ، كان ذلك يشغله عن القوت ، فضلا عن فضول الكلام والأفعال ، والعكوف على الغيبة ، التي هي فاكهتنا في هذه الأزمنة .

ولو استشعر حال إفاضته فيها  أن كل ذرة ، وجوهر من ذرات لسانه الذي يلقلقه في سخط الله تعالى عليه ، مشغولة مملوءة بتقديس الله تعالى وتسبيحه ، وتخويف عقابه وإرهاب جبروته ، وتيقظ ذلك حق التيقظ لا يكاد أن يتكلم بقية عمره ، والنصرف بكل جوارحه وذرات جسمه إلى الترقي في معالم العبودية ، شاكراً لهذا الإله العظيم .

المطالب العالية : www.sz1sz.com 

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.