ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

كلاهما عظيم أمريكا تمنع تعاطي الخمور هذه هي القضية الكل يركض الإسلام والرجعية تأمل ودقق كلام نفيس تأمل الشهوة الخفية الصيام في عيون المحبين حكمة‬⁩ بالغة

مسار الصفحة: الرئيسية / من روائع التفسير / الزيادة في العمر

الزيادة في العمر

الزيادة في العمر

قال الله تعالى : ( وما يعمر من معمر ولا ينقص من عمره إلا في كتاب )

يقول أهل العلم : أن الله تعالى، يكتب للعبد أجلاً في صحف الملائكة ، فإذا وصل رحمه ، زاد ذلك المكتوب . وإن عمل ما يوجب النقص ، نقص ذلك المكتوب، ونظير هذا ما في الترمذي وغيره ، أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال : ( إن آدم عليه السلام لما طلب من الله أن يريه ، صور الأنبياء من ذريته ، فأراه إياهم، فرأى فيهم رجلاً له بصيص .

فقال : من هذا يارب ؟ فقال : ( ابنك داوود ، قال آدم : كم عمره ؟ قال : أربعون سنة ، قال : وكم عمري ؟ قال : ألف سنة ؟ . قال : فقد وهبت له من عمري ستين سنة ، وكتب عليه كتاباً ، وأشهد عليه الملائكة .

فلما حضرته الوفاة ، قال : قد بقي من عمري ستون سنة . قالوا : قد وهبتها لأبنك داود ، فأنكر ذلك ، فأخرجوا الكتاب ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( فنسي آدم فنسيت ذريته ) .

فهذا داوود كان عمره المكتوب أربعين سنة، ثم جعل له ستين سنة ، وهذا معنى ما ورد عن عمر رضي الله عنه ، أنه قال : اللهم إن كنت كتبتني شقياً ، فامحه عني واكتبني سعيداً ، فإنك تمحو ما تشاء وتثبت . بن تيمية في : دقائق التفسير .

المطالب العالية .

sz1sz.com

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.