ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

دائرة النور (2) ساعة الرحيل دائرة النور الحياة الهنيئة كلام نفيس تأمل خارطة الطريق محبة فيها المهلكة القضاة قديماً عطاءات مؤجلة قادة كبار ومثل عليا

مسار الصفحة: الرئيسية / نسمات إيمانية / التطهير والتمحيص

التطهير والتمحيص

التطهير والتمحيص

يقول أحد المحققين : الجنة طيبة لا يدخلها إلا الطيبون . ولهذا تقول لهم الملائكة : ( سلام عليكم طبتم فادخلوها خالدين ) والذين لم يكونوا طيبين ، وفيهم خبث المعاصي ، فلابد من التطهير، والتمحيص ، وهذا التمحيص يكون في دار الدنيا بأربعة أشياء : بالتوبة ، والاستغفار ، وعمل الحسنات الماحية ، والمصائب  المكفرة.

وإن لم تفِ هذه الأربعة بتمحيصه وتخليصه ، فلم تكن التوبة نصوحاً ، ولم يكن الاستغفار كاملاً تاماً وهو : المصحوب بمفارقة الذنب والندم عليه ، ولم تكن الحسنات في كميتها وكيفيتها وافية بالتكفير ، ولا المصائب كذلك كافية ، ولهذا إما لِعظم الجناية ، وإما لضعف الممحص .

ويمحص في البرزخ بثلاثة أشياء : ـ

أحدها : بصلاة أهل الإيمان على جنازته ، واستغفارهم له ، وشفاعتهم له .

الثاني : فتنة القبر ورَوعة الفتان ، واعصره في قبره ..الخ .

الثالث : ما يُهدي إخوانه المسلمون إليه من هدايا الأعمال ، من صدقة عنه ، وحج ، وصيام .

فإن لم يفِ كل ذلك :  مُحص بين يدي ربه في الموقف : بأهوال القيامة ، وشدة الموقف ، وشفاعة الشفعاء ، وعفو الله تعالى . فإن لم تفِ كل هذه الأمور : فلابد من دخول الكير .

المطالب العالية .   

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.