ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

حارثة في الجنة وقفة تأملية : ( ١-٢ )‬ نظرة غير عابرة :‬ ما معنى كلمة بلازا مشاهدات لا يهزك النقد والمديح فاترينة الأزياء ( ١- ٢ )‬ مرتبة الرضى ‫قادة من الصحراء التفاخر في زخرفة المنازل

مسار الصفحة: الرئيسية / نسمات إيمانية / الغباء في المنطق

الغباء في المنطق

الغباء في المنطق

كان ابو حنيفة جالساً مع بعض تلامذته بفناء الدار ، ممددين أرجلهم ، يتذاكرون درس في الغباء والذكاء .

فجاءهم رجل ذو هيئة ومظهر ينم على أنه شخصية كبيرة ، ذو مكانة اجتماعية رفيعة ، فقال لتلامذته : خذو حذركم : فقبضوا أرجلهم ، مهابة لشخصه ، فسأل الرجل أين أبا حنيفة فأشاروا إليه .

فسأله عن أوقات الصلاة ومن ضمنها صلاة الفجر؟  ، فقال له أبو حنيفة : تبدأ صلاة الفجر من انفجار خيط النور من الأفق حتى طلوع الشمس ، لمن له عذر. فقال الرجل : وكيف إذا طلعت الشمس قبل الفجر؟ .

فقال ابوا حنيفة لتلامذته : الآن ابسطوا أرجلكم !! . استخفافاً بالرجل ، وكان درس تطبيقي في الغباء .

المطالب العالية

sz1sz.com

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.