ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

كلام نفيس تأمل الشهوة الخفية الصيام في عيون المحبين حكمة‬⁩ بالغة إفتح قلبك همسة إيمانية كظم الغيظ ميزان القيم سيادة الرجل الأبيض صنّاع الحرب

مسار الصفحة: الرئيسية / نسمات إيمانية / مصارع الظلمة

مصارع الظلمة

مصارع الظلمة

قال الله تبارك وتعالى ( ويستعجلونك بالعذاب ولن يخلف الله وعده وإن يوما عند ربك كألف سنة مما تعدون . وكأين من قرية أمليت لها وهي ظالمة ثم أخذتها وإلي المصير  ) .

هذه السياقات تحمل :عبر عظام لمن أعطاه الله البصيرة ، وشرفه بتدبر كتابة ليطلع على مصارع الظلمة ، تحت مطارق السنن الإلهية ، فهو هنا ينكر عليهم استعجالهم العذاب المتوعد به ، الآجل والعاجل ، وما وعد ليصيبنهم ولو بعد حين ، هذا التأخير من حلمه تعالى لعلهم يرجعون ، ويتضرعون .

واستقصاره المدد الطوال ، ان يوماً واحداً عنده تعالى كألف سنة مما تعدون في الأرض ولأن أيام الشدائد مستطالة . ( وهي ظالمة ) جملة حالية ، مفيدة كمال حلمه تعالى وهي ظالمة أي : مستوجبة التعجيل في العقوبة .

وفي الكشاف يقول : وكم من أهل قرية كانوا أمثالكم ظالمين ، قد أنظرتهم حيناً ثم أخذتهم بالعذاب ، بعد طول الأمال والأمهال .

انظر إلى قصة فرعون ، بدأ التمهيد للعقوبة منذ ولادة موسى ، ولم تحصل عقوبة الغرق إلا بعد أكثر من أربعين سنة من ميلاده ، بينما ظلم فرعون وفساده وبغيه قائما خلال هذه المدة . وانظر إلى من هم حولك في هذه الأزمنة تجد أن الواقع هو هو الظلم مستشري في كثير من بقاع العالم ، هذا التأخير قائم لعلهم يرجعون ويتعظون ويتدبروا ما ورد في القرآن ، من وقائع الأمم السابقة .

المطالب العالية :  sz1sz.com

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.