ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

تذكرة قضية قرآنية لا تتغير طلب الرفعة والعز الأسوار الغليظة عظمة هذه الأمة دائرة النور (2) ساعة الرحيل دائرة النور الحياة الهنيئة كلام نفيس تأمل

مسار الصفحة: الرئيسية / من روائع التفسير / لأنتم أشد رهبة في صدورهم

لأنتم أشد رهبة في صدورهم

( لأنتم أشد رهبة في صدورهم من الله ذلكم بأنهم قوم لا يفقهون ) 

إعلام من الله تعالى علام الغيوب ، المطلع على دقائق الخفيات للمسلمين ، بإن لا يخافوا اليهود والمنافقين ، ولا يرهبوهم ، فهم يخشون المسلمين خشية شديدة ، وصُفت شدتها بأنها أشد من خشية الله ، وهذا من شأنه تقوية العزائم ، والثبات في المواجهة .

وكلمة الفقه : تعني فهم المعاني الخفية فهم أي اليهود والمنافقين : اتصفوا بدواعي الخوف المشاهد ، وذهلوا عن الخوف المغيب عن أبصارهم ، وهو خوف الله تعالى فكان ذلك من قلة فهمٍ للخفيات .

فاليهود والمنافقون من شأنهم أن يخشوا الله تعالى : أما اليهود فلأنهم أهل دين فهم يخافون الله تعالى ويحذرون عقاب الدنيا وعقاب الآخرة .

وأما المنافقون : فهم مشركون يعترفون بأن الله تعالى هو الإله الأعظم ، ولكنهم لا يؤمنون بالبعث والجزاء ، فخشيتهم لله قاصرة على خشية عذاب الدنيا ، من خسف وقحط واستئصال ، وليس وراء ذلك خشية .

المطالب العالية

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.