ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

ساعة الرحيل دائرة النور الحياة الهنيئة كلام نفيس تأمل خارطة الطريق محبة فيها المهلكة القضاة قديماً عطاءات مؤجلة قادة كبار ومثل عليا مواقف إيمانية خالدة

مسار الصفحة: الرئيسية / نسمات إيمانية / انه من طراز فريد

انه من طراز فريد

انه من طراز فريد

إن سيرة رسول ـ الله صلى الله عليه وسلم ـ : تحكي سيرة انسان أكرمه الله تعالى بالرسالة ، فلم تخرجه من انسانيته ، ولم تلحق حياته بالأساطير، ولم تضف عليه الألوهية قليلاً ولا كثيراً ، وإذا قارنا هذا بما يرويه المسيحيون عن سيرة عيسى عليه السلام ، وما يرويه البوذيون عن بوذا ، والوثنيون عن آلهتهم المعبودة يتضح لنا الفرق .

 عيسى عليه السلام يمثل الداعية الزاهد الذي غادر الدنيا وهو لا يملك مالاً ولا داراً ولا متاعاً ، ولكنه في سيرته الموجودة بين أيدي المسيحيين ، لا يمثل القائد المحارب ، ولا رئيس دولة ، ولا الأب ، ولا الزوج ـ لأنه لم يتزوج ـ ولا مشروع ولا غير مما تمثله سيرة محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ .

وقيل مثل ذلك في بوذا ، وأرسطوا ، وأفلاطون ، ونابليون ، وغيرهم من عظماء التاريخ ، فإنهم لا يصلحون للقدوة إلا ناحية واحدة من نواحي الحياة برزوا فيها واشتهروا بها .

والإنسان الوحيد في التاريخ الذي يصح أن يكون قدوة لجميع الفئات وجميع ذوي المواهب وجميع الناس هو محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ فسيرة رسول الله صلى الله عليه ةسلم وحدها تعطينا الدليل الذي لا ريب فيه على صدق رسالته ونبوته إنها سيرة إنسان كامل ، سار بدعوته من نصر إلى نصر .

لا على طريق الخوارق والمعجزات ، فقد دعى وبلّغ فأصبح له الأنصار ، وكان حكيماً موفقاً في قيادته ، فما أزفت ساعة وفاته إلا كانت دعوته تلف الجزيرة العربية كلها ، عن طريق الإيمان ، لا عن طرق القهر والغلبة .

المطالب العالية .  

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.