ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

صنّاع الحرب الكل سائر إلى الله عوامل التمكين هيمنة القوة حضارة بلا أخلاق أخلاقيات لا إله إلا الله آخر الأسبوع غار حراء لماذا لاتستجيبون لدعواتي هذا هو الغرب اليوم

مسار الصفحة: الرئيسية / من روائع التفسير / مكارم الأخلاق

مكارم الأخلاق

مكارم الأخلاق

( والرجز فاهجر ) : القيمة الأخلاقية في هذه الجملة القرآنية الكريمة :ــ

اهجر: كلام جامع في مكارم الأخلاق . كأنه قيل : اهجر الجفاء والسفه ، وكل شيء قبيح ، ولا تتخلق بأخلاق هؤلاء المشركين ، وكل من انحرف عن منهج الله تعالى ورضي بالعيش بعيد عن مراد الله من خلقه .

وعليه يحتمل أن يكون هذا الأمر بالثبات على تطهير الباطن ، بعد الأمر بالثبات على تطهير الظاهر ، يقول سبحانه وتعالى : ( وثيابك فطهر ) .

أو أريد بالرجز : القبيح المستقذر ، والدنيا عند العارف في غاية القبح والقذارة فعن على كرم الله وجهه ، أنه قال : الدنيا أحقر من ذراع خنزير ميت ، بال عليه كلب .

وقال الشافعي رحمه الله تعالى : ما هي إلا جيفة مستحلية عليها كلاب همن اجتذابها فإن تجتنبها كنت سلماً لأهلها ، وإن تجتذبها نازعتك كلابها .

وقيل : كل ما ألهى عن الله تعالى فهو رجز ، يجب على طالب الله تعالى والدار الآخرة هجره ، إذ بهذا الهجر ينال الوصال ، وبذلك القطع يحصل الأتصال .

المطالب العالية

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.