ads

روائع الفوائد والحكم والبصائر واللطائف ودقائق العلم

والاستنباطات لآي من القرآن الكريم لكبار المفسرين

أمريكا تمنع تعاطي الخمور هذه هي القضية الكل يركض الإسلام والرجعية تأمل ودقق كلام نفيس تأمل الشهوة الخفية الصيام في عيون المحبين حكمة‬⁩ بالغة إفتح قلبك

مسار الصفحة: الرئيسية / نسمات إيمانية / قيمة الزمن وميزان العمر

قيمة الزمن وميزان العمر

قيمة الزمن وميزان العمر

·      يقول أحد الكتاب : انني أعايش اليوم في دنيا المسلمين ، وأرى : من إضاعة للأوقات ، وتبذير للأعمار ، جاوز حد السّفه إلى العته ، حتى غدوا في ذيل القافلة ، فلا عملوا لعمارة دنياهم ، شأن أهل الدنيا، ولا لعمارة آخرتهم شأن أهل الدين ، بل خربوا الدارين ، وحُرموا الحسنيين .

·      وقد لمست لدى المسلمين في قرونهم الأولى ـ وهي خير القرون ـ من حرص شديد على أوقاتهم ، فاق حرص من بعدهم على دراهمهم ودنانيرهم ، فكان حصاده ، علماً نافعاً ، وعملاً صالحاً ، وجهاداً مبروراً ، وفتحاً مبيناً .

·      عَنْ مُعَاذِ بْنِ جَبَلٍ ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، قَالَ : قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ” لَا تَزُولُ قَدَمَا عَبْدٍ يَوْمَ الْقِيَامَةِ حَتَّى يُسْأَلَ عَنْ أَرْبَعِ خِصَالٍ : عَنْ عُمُرِهِ ، فِيمَ أَفْنَاهُ ؟ وعَنْ شَبَابِهِ ، فِيمَ أَبْلَاهُ ؟ وَعَنْ مَالِهِ ، مِنْ أَيْنَ ؟ وَفِيمَ أَنْفَقَهُ ؟ وَعَنْ عِلْمِهِ ، مَاذَا عَمِلَ فِيهِ ؟ “.

·      كان بعض السلف يسمون الصلوات : ميزان اليوم ، ويسمون الجمعة ، ميزان الأسبوع ، ويسمون رمضان ميزان العام ، ويسمون الحج ميزان العمر وذلك حرصاً منهم على أن يسلم لأحدهم يومه أولاً ، فإذا مضى اليوم ، انتقل همه في سلامة الأسبوع .

·       وهكذا بقية المناسبات الشريفة ، ومهما طال عمر الأنسان في هذه الحياة الدنيا ، مادام الموت هو نهاية كل حي.

   المطالب العالية

التعليقات مغلقة على هذه التدوينة.